الرئيسية > محليات > قيادي حوثي بارز يعلن التمرد على الجماعة ويطلق تغريدات الغضب و هذا ما قاله ؟

قيادي حوثي بارز يعلن التمرد على الجماعة ويطلق تغريدات الغضب و هذا ما قاله ؟

" class="main-news-image img

غرد القيادي البرز المحسوب على جماعة الحوثي النائب احمد سيف حاشد تغريدات في حسابه الشخصي بتويتر غاضبه من جماعة الحوثي معلناً التمرد دون الخوف من القمع او كاتم الصوت حد قولة .

نص التغريدات :

 

*بدأتُ متمردا وعشت ولا زلت متمردا إلى اليوم، رغم أن عمري صار يذوي نحو الزوال، أو يأفل نحو الغروب.. حياة حافلة بالرفض والتمرد ما حييت.. لا تهدأ ولا تستكين لأقدارها مهما طغت وتجبّرت.. أنت موجود وحي طالما أنت ترفض وتقاوم..

*ربما الواقع يملي التريث والتمهل، أو أنحني للعاصفة حتى تمر.. ربما أهدأ قليلا فسحة لا تطول، أو أنتزع من حرب طويلة استراحة من يحارب، ثم أعود أكمل ما أبتدأته.. لا أسلّم لقدر يريد تدجيني كالنعاج، أو امتطائي كالدواب.. لازلتُ أقاوم بوعيي والنواجذ واليدين..

*عندما يريد الظلم صمتي أقل له"الصمت عار"وعندما يسألني الليل من نحن؟أجيبه"نحن عشّاق النهار"وحينما يريد الغياب أن أغيب أكون أكثف في الحضور.لمّا تداهمني جحافل النوم العميق،يقرع صحوي أجراس الضمير،وتثور نفسي على صمتي ونومي.الصمت موت.لااستطيع الموت صمتا.لا أستطيع الموت مكبودا أو مختنق

*أرفض أن يعترشني الظلم مهما أغراني برغد أو نفائس..قلق التحدّي يجوس داخلي كالأسد في محبسه..أقاوم الموت في محبس الصمت المسيّج بالحديد..أرفض كواتم الصوت وإن كان من زجاج يشرب من التماعات الشموس..أرفض خوانق صهيل الخيل، وألجمة الجموح وإن صنعها ماهر من كرستال أو ذهب،وجعلها زاهية كالنجف.

 

 

 


الحجر الصحفي في زمن الحوثي