الرئيسية > شؤون خليجية > دولة خليجية صنفت ثاني أكثر بلدان العالم أماناً والأولى في تجول السكان بمفردهم !

دولة خليجية صنفت ثاني أكثر بلدان العالم أماناً والأولى في تجول السكان بمفردهم !

" class="main-news-image img

كشف تصنيف دولي مرموق، مؤخرا، أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي البلد الأكثر أمانا في العالم، عندما يتعلق الأمر بتجول الناس بمفردهم في الشوارع.

ووصلت نسبة من يشعرون بالأمن عندما يتجولون لوحدهم في شوارع دولة الإمارات إلى 95 في المئة، ثم جاءت النرويج في المرتبة الثانية بنسبة تناهز 93 في المئة.

  || الاخبار الاكثر قراءة

 

شاهد صورة العقرب الأكثر فتكا على وجه الأرض يخرج من جحره في مصر .. وهذا المبلغ الصادم لقيمة سمه !!

 

ما هي المدينة العربية التى لايجوع فيها إنسان أبدأ ؟؟ .. وتقدم طبخات على مدار العام .. تعرف عليها

 

شاهد مكافأة نهاية الخدمة ل جورج قرداحي وراتبه الشهري يكشفها خطاب متداول من MBC

 

فاكهة ذكرها الله في القرآن الكريم تعالج ضعف النظر وتجعلك تستغني عن عمليات الليزك

 

لن تصدق كيف كان رد الفنان سمير غانم على إبنته عندما طلبت منه أن يصلي قبل موته !!

 

مهنة يحتقرها كل السعوديين أختارها سعودي .. لن تصدق كم راتبه الشهري ؟

 

الدنيا ملك لله .. هذا ما حدث للإبن الوحيد للأمير الوليد بن طلال وابكى كل السعوديين .. صورة

________________________

وفي المنحى نفسه، تبوأت دولة الإمارات المرتبة الثانية في مؤشر أكثر بلدان العالم أمانا، وفقا لتقرير "غالوب" للأمن والنظام 2021، ولم تتقدم على دولة الإمارات سوى االنرويج.

في غضون ذلك، جاءت الصين في المرتبة الثالثة، من حيث الأمان، ثم سويسرا وفنلندا وآيسلندا، في المراكز التالية، وسط حضور لافت للدول الإسكندنافية التي دأبت على تسجيل أعلى مستويات التنمية البشرية في العالم.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي، الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، في تغريدة على "تويتر"، "بحكمة سيدي القائد خليفة بن زايد، ورؤية سيدي محمد بن راشد ودعم سيدي محمد بن زايد، حصدت دولة الإمارات المركز الأول في تجوال السكان ليلا بمفردهم والمرتبة الثانية عالميا لأكثر البلدان أماناً وفقا لنتائج تقرير جالوب للأمن والنظام2021، حفظ الله الإمارات وأدام أمنها".

واعتمد "غالوب" في إصدار هذه السنة من المؤشر على الأجوبة التي أدلى بها نحو 120.000 من السكان البالغين "15 عاماً فأكبر" في 115 دولة ومنطقة حول العالم على أربعة أسئلة بشأن مدى شعورهم بالأمان في الدول التي يعيشون فيها، ومدى قدرة الحكومة في كل دولة على إقرار النظام وتطبيق القانون.

 


الحجر الصحفي في زمن الحوثي