الرئيسية > محليات > البنك المركزي بعدن يعلن ضخ اوراق نقدية من هذه الفئة لتوحيد قيمة العملة في مناطق الشرعية والمليشيات الحوثية ..صورة

البنك المركزي بعدن يعلن ضخ اوراق نقدية من هذه الفئة لتوحيد قيمة العملة في مناطق الشرعية والمليشيات الحوثية ..صورة

" class="main-news-image img

أعلن البنك المركزي اليمني اليوم الخميس، اتخاذ قرارات بشأن معالجة التشوهات السعرية بالعملة الوطنية.

وأقر البنك المركزي في بيان ضخ العملة المحلية فئة الألف ريال ذات الحجم الكبير إلى السوق وفي كافة مناطق البلاد، وتكثيف التداول بها في السوق ومعاودة تعزيز استخدامها في معاملات البيع والشراء النقدي، وبمستوى حجم تعامل أكبر.

|| الاخبار الاكثر قراءة الآن :

 

نعمة من الشافي .. كنز رباني داخل قشور هذه الفاكهة اللذيذة يعالج 8 أمراض خطيرة .. لا ترميها بعد اليوم | اكتشفها

هذا الجهاز لا يخلو منه أي منزل يرفع سعر فاتورة الكهرباء 3 أضعاف .. تخلص منه فوراً وقل وداعاً لدفع فاتورة باهظة 

سمع اصواتا غريبة تخرج من تحت سرير غرفة النوم وعندما شاهد مايختبئ هناك ترك زوجته فوراً وفر هارباً

أحرص على تناولها بعد الان .. هذه الفاكهة المهملة تحميك من أمراض العيون وضعف النظر وصعوبة الرؤية |تعرف عليها

أسنان كالؤلؤ في ثواني.. معجزة في مطبخك لتبيض الأسنان كالؤلؤ وتجعلها ناصعة البياض وتقضي على الأصفرار والجير نهائيا

هل تعاني من الامساك وانتفاخ البطن ؟ .. هذا المشروب يخلصك من هذا العناء بعد تناوله فورا وتنعم براحه دون آثار جانبيه (تعرف عليه)

________________________

كما أقر البنك اتخاذ إجراءات منظمة لخفض حجم المعروض النقدي وإبقاءه في المستويات المقبولة والمتوافقة كمياً مع حاجة السوق لها، وذلك بناءً على الدراسات التي أعدها الخبراء المختصون في البنك، للحد من أية آثار تضخمية، وانعكاسه سلباً على قيمة العملة المحلية في عموم السوق اليمنية ومختلف المناطق، وإلزام البنوك ومؤسسات التحويل والصرافة وخلال فترة قريبة قادمة بوقف فرض عمولات جزافية وغير واقعية للتحويلات الداخلية بين مختلف مناطق البلاد، بدواعي التمييز السعري بين فئات العملة المحلية الواحدة، وستتعرض عند مخالفتها لعقوبات مشددة يقررها البنك بهذا الشأن.

وقال البنك المركزي في البيان "إن معالجة التشوهات السعرية بالعملة الوطنية يأتي تنفيذاً لقرار مجلس إدارة البنك المركزي اليمني، بشأن معالجة حالة الانقسام في السوق الاقتصادية، والتشوهات الذي أحدثه اختلاف سعر صرف العملة المحلية بذات الفئة الواحدة في المناطق الواقعة تحت سيطرة السلطة الشرعية والأخرى خارجها.

وأكد البنك، أن كافة الأوراق النقدية من العملة الوطنية بجميع فئاتها المصدرة والمتداولة استناداً إلى قانون البنك المركزي اليمني تعتبر عمله قانونية ملزمة حسب قيمتها كوسيلة دفع في جميع التعاملات الداخلية في الجمهورية اليمنية..مشيراً الى أنه سيظل مستمراً في تشديد إجراءاته في الرقابة على نشاط سوق صرف النقد، وفرض الانضباط في أداءه، وذلك لأغراض الدفاع عن قيمة العملة الوطنية ووقف تدهورها.

وأوضح البنك أن هذا الإجراء لا يعتبر حلاً لأزمة تراجع قيمة العملة المحلية، ولكنه يشكل جزءاً هاماً ضمن حزمة إجراءات سيتخذها البنك المركزي في إطار خطواته لمعالجة هذه الأزمة.  


الحجر الصحفي في زمن الحوثي