الرئيسية > محليات > الأردن يؤكد على ضرورة تطبيق المبادرة السعودية للوصول إلى حل سياسي في اليمن

الأردن يؤكد على ضرورة تطبيق المبادرة السعودية للوصول إلى حل سياسي في اليمن

" class="main-news-image img
حث وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، الأربعاء، مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، الجهود الهادفة لحل الأزمة اليمنية وإنهاء الصراع عبر حل سياسي يعيد لليمن أمنه واستقراره.   وشدد الصفدي خلال اللقاء، على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لإنهاء الأزمة التي تتفاقم تداعياتها الإنسانية عبر حل سياسي وفق قرار مجلس الأمن 2216 والمرجعيات المعتمدة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.   وأكد على "ضرورة تطبيق اتفاق ستوكهولم واتفاقية الحديدة ومبادرة المملكة العربية السعودية للوصول إلى حل سياسي في اليمن يعيد له أمنه واستقراره وينهي معاناة شعبه الشقيق".   وجدد الصفدي إدانة المملكة لكافة الأعمال الارهابية التي يقوم بها الحوثيون والتي تستهدف المملكة العربية السعودية وأمنها.   كما شدد وزير الخارجية الأردني، على أن أمن السعودية ودول الخليج العربي جزء لا يتجزأ من أمن المملكة، مؤكدا "تضامن المملكة مع الأشقاء في السعودية في كل ما يتخذونه من خطوات لحماية أمنهم".   وشكر الصفدي غريفيث، الذي ينهي مهامه نهاية هذا الشهر ليتسلم مهامه الجديدة كوكيل أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، على جهوده الدؤوبة وسعيه المتواصل لإنهاء الأزمة اليمنية خلال السنوات الثلاث الماضية.   بدوره، ثمن غريفيث دعم المملكة المتواصل لبعثة الأمم المتحدة لليمن واستضافتها لمقر البعثة، ودور المملكة المحوري بقيادة، في جهود حل الصراعات والأزمات الإقليمية وإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.   وكان غريفيث قد صرح أمس الثلاثاء، بأن طرفي النزاع في اليمن (الحكومة وميليشيات الحوثي) لم يتمكنا من تجاوز الخلافات بينهما، واعترف بفشل جهوده، وذلك في آخر إحاطة له بعد ثلاثة أعوام من تعيينه خلفاً للموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد.   وقال في حديث لصحفيين عقب الإحاطة التي قدمها أمام مجلس الأمن، إنه سيغادر منصبه الأممي كمبعوث خاص إلى اليمن في وقت لاحق من شهر يوليو المقبل.   وفي الـ12 من مايو الماضي، أعلن أمين عام الأمم المتحدة، تعيين الدبلوماسي البريطاني، رئيسا للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مشيراً الى أنه سيواصل مهامه كوسيط في اليمن حتى إعلان البديل.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي