2021/12/07
مشروب سحري بسيط يمتص السكر في الدم ويعالج أهم المشاكل لدى الرجال والنساء .. إليك طريقة التحضير

قام الباحث راجيني كانث وزملائه من الهند عام 2016 برصد تأثير القرنفل على صحة الفم حيث قام بالدراسة الآتية: تم نقل عينة تسوس من أسنان متسوسة وزراعتها في وسط رطب من مادة الآغار لتحفيز نمو الكائنات الحية الدقيقة. تم تطبيق خليط من الأعشاب ومن ضمنها مادة القرنفل لبحث تأثيرها في تثبيط الميكروبات. وُجد إن القرنفل هو الأكثر فعالية من الأعشاب الأخرى في محاربة الميكروبات التي تتسبّب بالتسوس ورائحة الفم الكريهة. وجد الباحثون أن غسول الفم الذي يحتوي على القرنفل يقوم على تقليل البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان. تناولت دراسة أجريت بواسطة الباحث محمد ياسين عام 2020 في جامعة الملك سعود هدفها قياس كفاءة مستخلصات القرنفل -وشملت الأسيتون، ثنائي كلورو ميثان، الإيثانول، والإيثر البترولي- ضد أربع سلالات بكتيرية ممرضة هي: الإشريكية القولونية. السالمونيلا التيفية. المكورات العنقودية الذهبية. المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين. وكان مستخلص ثنائي كلوروميثان هو الأعلى فعالية ضد الجراثيم البكتيريّة والذي يتكون من 50.65٪ الأوجينول و12.54٪ خلات الأوجينيل كمواد فعّالة،مما يثبت أن للقرنفل خصائص مضادة للميكروبات تعمل بدورها على وقف نمو الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا، مما يثبت صحة الكلام المذكور أعلاه عن دور القرنفل في تعزيز صحة الفم. نتائج بعض الدراسات تدعم الطب التقليدي في استخدام القرنفل لأغراضٍ علاجية ومع ذلك فإن الدراسات العلمية لا تزال قائمة ونحتاج إلى البحث أكثر. التقليل من الالتهابات ماذا عن الالتهابات؟ ما الجرعة التي يمكن للقرنفل أن يحد من خلالها مضاعفات الالتهاب؟ أُجريت دراسة عام 2017 بوسطة الباحث يوشينغ هانغ وزملائه تم نشرها في مجلة علم الأحياء الصيدلانيّة، وكان الهدف منها هو دراسة تأثير القرنفل في محاربة الالتهابات وتقليلها، وكانت الدراسة كما يأتي: أُجريت الدراسة على 17 مؤشرًا حيويًا للبروتينات التي تعمل على إعادة تشكيل الأنسجة والالتهابات. تم تطبيق التجربة على هذه المؤشرات بتراكيز مختلفة من القرنفل بحجم 0.011، 0.0037، 0.0012، 0.00041. وجدت الدراسة إن خلاصة القرنفل بتركيز 0.011 كانت بفاعليّة أقوى وقامت بتثبيط إنتاج عدّة مؤشرات حيوية مسببة للالتهاب. إنّ للأوجينول الذي يُعد مكونًا رئيسًا في القرنفل دور مهم في تثبيط الالتهابات كما أثبتت الدراسات. التخفيف من قرحة المعدة ما هي قرحة المعدة وهل يسهم القرنفل في علاجها؟ تُعرف أيضًا بالقرحة الهضمية وهي تقرحات مؤلمة تتكون في الجدار الداخلي للمعدة وقد تمتد إلى الاثني عشر أو المريء، وتحدث عادةً بسبب ترقق البطانة الواقية للمعدة وينتج ذلك عن الإجهاد أو العدوى أو عوامل وراثية، تم إجراء دراسة عام 2014 ونشرت بواسطة مجلة العلوم التطبيقيّة على يد الباحث إي متولي، وكان الهدف منها بحث تأثير القرنفل على المعدة، وتمت التجربة بالخطوات الآتية: تم أخذ عدد من الفئران وتقسيمهم إلى مجموعتين، حيث وضعت إحدى المجموعات كمجموعة مرجعيّة ضابطة، والمجموعة الأخرى هي فئران مصابة بقرحة المعدة بسبب تناول الأسبرين. تم إعطاء المجموعة المصابة بالقرحة خلاصة القرنفل. لوحظ بعد مرور الفترة التجريبيّة إن القرنفل يقلل من تقرحات المعدة، ويعزى السبب إلى انخفاض مستوى العصارة المعديّة إضافةً إلى تأثيرها

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن فويس https://ye-voice.com - رابط الخبر: https://ye-voice.com/news170447.html