2021/08/02
السعودية تقتحم "اقتصاد الفضاء"... تعرف على االفرص الاستثمارية القائمة في هذا المجال وفوائده الاقتصادية على المنطقة؟

في خضم سعيها لتعزيز الإيرادات غير النفطية، واقتحام مجالات اقتصادية جديدة ضمن رؤية 2030، تسعى المملكة العربية السعودية إلى تعزيز تواجدها في سوق اقتصاد الفضاء العالمي.

واستعرضت المملكة أمام الشركات البريطانية العاملة في مجالات الابتكار والتقنية والفضاء الفرص الاستثمارية المتاحة، والمميزات التنافسية التي تحظى بها المملكة كمنصة رقمية ولوجستية، وإمكانياتها في مجال البحث والتطوير واقتصاد الفضاء، بحسب العربية.

وفي هذا السياق أطلقت الهيئة السعودية للفضاء أول برنامج سعودي للابتعاث الخارجي للتوظيف في مجال الفضاء، حيث يتيح البرنامج أمام الطلاب السعوديين فرصًا تعليمية في علوم الفضاء.

وقال مراقبون إن المملكة تسعى لتعزيز اقتصادها عبر اقتحام مجال اقتصاد الفضاء ضمن رؤيتها 2030، من أجل تنويع اقتصادها وتقليل الاعتماد على الاقتصاد النفطي.

 

اقتصاد الفضاء وعقد رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء المهندس عبدالله عامر السواحة، لقاء بوزير الدولة في بريطانيا للأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية كواسى كوارتينج، لتعزيز التعاون بين البلدين في مجال اقتصاد الفضاء، وفقًا لوكالة "واس" السعودية.

 

وبحسب الوكالة الرسمية، تأتي الزيارة في إطار مساعي الهيئة السعودية للفضاء لبناء شراكات دولية لتعزيز دورها في قطاع الفضاء الذي يمثل أولوية وطنية، للإسهام في تحول المملكة لاقتصاد الفضاء، وتحفيز الاستثمار، وإيجاد أسواق جديدة تكون رافدًا لتنوع الاقتصاد لخلق فرص ووظائف جديدة.

وضمن رؤية 2030، تسعى المملكة أن يساهم قطاع الفضاء في ازدهار المملكة من خلال تطوير القطاع وتنظيمه وتحقيق إنجازات رائدة تنعكس على الاقتصاد المحلي وتخلق قطاعات وأسواق جديدة.

استثمارات ضخمة وأكد المستشار المالي والمصرفي والاقتصادي السعودي، ماجد بن أحمد الصويغ، أن المملكة تسعى لاقتحام اقتصاد الفضاء، وبحث الفرص الاستثمارية، منذ فترة، ويأتي ذلك نتاج تخطيط ودراسات استراتيجية، حيث قامت هيئة الفضاء السعودية وأمانة المملكة لمجموعة العشرين بعقد اجتماعها الأول في عام 2020، تحت اسم قادة اقتصاد الفضاء.

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن فويس https://ye-voice.com - رابط الخبر: https://ye-voice.com/news165612.html