الرئيسية > رياضة > السعودية تودع كأس آسيا بالخسارة أمام كوريا الجنوبية

السعودية تودع كأس آسيا بالخسارة أمام كوريا الجنوبية

" class="main-news-image img

خسر المنتخب السعودي أمام نظيره الكوري الجنوبي، بركلات الترجيح بنتيجة 4-2 عقب التعادل 1-1 بالوقتين الأصلي والإضافي، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الثلاثاء على ملعب المدينة التعليمية، ضمن ثمن نهائي كأس آسيا قطر 2023.

 

وبادر المنتخب السعودي بالتسجيل أمام كوريا الجنوبية عن طريق البديل عبدالله رديف بالدقيقة 46، قبل أن يعدل النتيجة لكوريا تشو جو سونج بالدقيقة 90+9.

 

 

ونجح المنتخب الكوري في المرور للدور ربع النهائي على حساب السعودية وضرب موعدا مع أستراليا.

 

جاءت الدقائق الأولى متوازنة وحذرة من قبل المنتخبين السعودي والكوري، وسط ضغط من قبل لاعبي الأخضر على دفاع الشمشون، وأطلق عبدالله الخيبري تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بعيدة عن المرمى الكوري بالدقيقة 13.

 

ودخلت كوريا في المباراة وهاجمت المنتخب السعودي لكن أفراد الدفاع والحارس الكسار كانوا في الموعد، ليظل التعادل السلبي حاضرا بعد مرور 25 من عمر المباراة.

 

وكاد النجم الكوري سون أن يسجل هدف المبادرة بعدما تلقى تمريرة رائعة واستلمها وواجه الحارس الكسار ولكن الأخير تصدى لتسديدته بثبات بالدقيقة 26.

 

وبعدها بثلاث دقائق وصلت كرة لصالح الشهري داخل منطقة الجزاء ولكن تسديدته اليمينية مرت بجوار المرمى الكوري.

  

وشهدت الدقيقة 41، أخطر فرص المباراة بعد عرضية من ضربة ركنية تابعها صالح الشهري بضربة رأسية لترتطم بالعارضة وترتد ويتابعها لاجامي برأسية أخرى لترتطم بالعارضة، ويسددها سالم الدوسري برأسية أبعدها الحارس ومعه المدافع لضربة ركنية.

 

ورغم المحاولات الهجومية للطرفين بالدقائق المتبقية لكنها لم تسفر عن أي جديد، ليحسم التعادل السلبي نتيجة الشوط الأول.

 

 

 

وأجرى مانشيني مدرب الأخضر تبديلا أول بدخول المهاجم عبدالله رديف وخروج صالح الشهري، ونجح البديل في افتتاح التسجيل للمنتخب السعودي بهدف أول بالدقيقة 46 بعدما تلقى تمريرة متقنة من سالم الدوسري وانطلق داخل منطقة الجزاء وسدد بيسراه قوية وجميلة سكنت الزاوية اليسرى للحارس الكوري.

 

وأجرى كلينسمان مدرب كوريا الجنوبية، التبديل الأول بالدقيقة 54 بدخول هوانج هي تشان وخروج جيونج وو يونج، وأطلق عبدالله الخيبري تسديدة قوية بالدقيقة 62 لكن الحارس الكوري تصدى لها. 

 

وكاد رديف يضيف الهدف الثاني له وللأخضر بالدقيقة 78 بعدما وصلته تمريرة خلف المدافعين ولكن الحارس الكوري خرج بالوقت المناسب وأبعدها من أمامه.

  

 وشن المنتخب الكوري هجمات على مرمى المنتخب السعودي لكن الدفاع استبسل أمامه وانتهت عند الضربات الركنية التي تعاملوا معها كما يجب، ليحافظوا على النتيجة.

  

وبالدقيقة 83، أخرج مانشيني مدرب المنتخب السعودي نجمه سالم الدوسري وزج بالمتحرك والنشيط عبدالرحمن غريب، وتصدى أحمد الكسار حارس مرمى الأخضر ببراعة لتسديدة كورية خطيرة داخل منطقة الجزاء بالدقيقة 85، وعاد بعدها بدقيقتين ليتألق ويبعد رأسية كورية خطيرة بامتياز لضربة ركنية، ليحافظ على نظافة مرماه.

 

 ومع تواصل الحضور الهجومي الكبير والخطير من كوريا وقفت العارضة مع الأخضر بالدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، لكن استطاع الشمشون تسجيل هدف التعادل القاتل بالدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع عن طريق تشو جو سونج، بضربة رأسية بعد تمهيد رأسي متقن من زميله سيول يونج وو، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي 1-1 ويتم اللجوء لشوطين إضافيين. 

 

في بداية الشوط الإضافي الأول سيطر المنتخب الكوري بشكل كبير وشن هجوما قويا، وكاد يسجل عبر كيم مين جاي مدافع بايرن ميونخ بضربة رأسية قوية لكن الحارس أحمد الكسار أبعدها ببراعة بالدقيقة السابعة.

 

وحاول المنتخب السعودي بعرضية خطيرة من سعود عبدالحميد لكنها مرت من أمام حسن كادش، قبل أن يتواصل الهجوم الكوري لكن انتهى عند الدفاع والحارس، ليحسم التعادل الإيجابي 1-1 نتيجة الشوط الإضافي الأول.

 

في الشوط الإضافي الثاني كاد المنتخب الكوري أن يضيف الهدف الثاني بالدقيقة 109 بعد هجمة خطيرة داخل منطقة الجزاء خرج فيها الحارس أحمد الكسار وانفرد لاعبو كوريا به، ليمرر الكرة لسون الذي سددها برعونة في زميله ومرت بسلام، لتضيع فرصة هدف.

 

وسنحت للأخضر فرصة تسجيل هدف الفوز القاتل بالدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بعد هجمة مرتدة مررها غريب لزميله رديف داخل منطقة الجزاء ليسددها بيمناه مباشرة ويبعدها الحارس الكوري، لينتهي الوقت الإضافي بالتعادل 1-1 ويتم اللجوء للركلات الترجيحية.

 

وفي الركلات الترجيحية، فاز المنتخب الكوري بنتيجة 4-2 مستفيدا من إهدار سامي النجعي وعبدالرحمن غريب لركلتين ترجيحيتين.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي