الرئيسية > دنيا فويس > حفاظاً على شرفها.. فتاة عشرينية تلقي بنفسها من الباص في العاصمة صنعاء وما حدث لها مروع وفاجع!

حفاظاً على شرفها.. فتاة عشرينية تلقي بنفسها من الباص في العاصمة صنعاء وما حدث لها مروع وفاجع!

" class="main-news-image img

 

توفيت فتاة عشرينية متأثرة بجراحها بعد إلقاء نفسها من على متن سيارة أجرة " باص" حاول اختطافها في العاصمة صنعاء .

 

 

وقالت مصادر قضائية رصدها المشهد اليمني اليوم إن الفتاة بثينة السمه توفيت مساء أول امس الجمعة في أحد المستشفيات الخاصة بصنعاء والذي تم اسعافها إليها قبل يومين بعد اصابتها جراء إلقاء نفسها من على متن سيارة أجرة " باص" إلى نفق المدينة في شارع حدة بصنعاء .

وأضافت المصادر إن الفتاة تعرضت لعدد من الكسور ودخلت في غيبوبة كاملة وتم معرفة تفاصيل الجريمة من خلال كاميرات المراقبه والتي وثقت القاء الفتاة بنفسها من سيارة الأجرة " الباص" والذي كان عليه ثلاث اشخاص والسائق والذين حاولوا اختطافها وفقا للمعلومات الأولية .

اما زملاء بثينة السمه فقالوا انه في يوم 4/9/2023 عُثر على بثينة ملقاه تحت جسر حده المدينه في صنعاء وكانت تعاني من كسور و رضوض في كامل جسدها وفي غيبوبة كاملة وتم اسعافها من قبل فاعلين الخير الى مستشفئ بروج صنعاء وبعد الاطلاع علئ كيمرات المراقبه اتضح انها رمت بنفسها من على باص به السائق واشخاص اخرين وتم نقلها الى مستشفئ الشرطه العام وادخالها العنايه المركزه وقد بلغت نسبه وفاتها في اول يومين 95% ..و توفيت بثينه يوم الجمعة الموافق 8/9/2023 , مؤكدين ان الفتاة تعرضت للتحرش وهي عائدة من دوامها الجامعي و القت بنفسها غير آبهه بما سيحدث لها حفاظاً على كرامتها وشرفها .

وأكدت المصادر إن الجناة مازالوا خارج السجن في ضل انفلات أمني وفساد قضائي أصبح عائق عن المطالبه بحقوق المواطنين المنتهكة بسبب فساد المليشيا الحوثية .

يذكر ان احدى الفتيات نجت قبل شهرين من محاولة اختطاف من قبل سائق باص في صنعاء اثناء عودتها من الجامعة.

وتزايدت جرائم القتل والاغتصاب والنهب في العاصمة صنعاء والذي كان آخرهم جريمة اغتصاب أربعة اطفال جنوب العاصمة صنعاء واغتيال رجال أعمال في شارع حدة بصنعاء وآخر في منطقة الحتارش دون القبض على المتورطين في ارتكاب هذه الجرائم .


الحجر الصحفي في زمن الحوثي