الرئيسية > تكنولوجيا > خوفا على استقرار النظام العالمي .. ناسا تحذر من قدرات الصين الفضائية

خوفا على استقرار النظام العالمي .. ناسا تحذر من قدرات الصين الفضائية

" class="main-news-image img

حذر مدير وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" بيل نيلسون، من تنامي قدرات الصين الفضائية، وسعي بكين الحثيث للفوز بـ"سباق القمر".

وقال نيلسون في مقابلة مع موقع "بوليتيكو" الأميركي، إن هناك مخاوف من سيطرة الصين على أكثر المواقع الغنية بالموارد على سطح القمر.

وأضاف: "نحن في سباق فضاء. صحيح أننا نعمل بشكل أفضل منهم بمجال البحث العلمي، إلا أنه من الوارد أن يسبقوا الولايات المتحدة إلى القمر، ويقولوا لنا هذه أرضنا".

وتابع: "حققت الصين في مجال الفضاء خلال العقد الماضي نجاحات عظيمة، كما أن موعد هبوطهم على القمر يقترب أكثر فأكثر".

وشدد نيلسون على ضرورة حصول "ناسا" على التمويل الكافي لتنفيذ كل المشاريع التي تجعلها في الطليعة عندما يتعلق الأمر بـ"سباق الفضاء".

وأعرب رائد الفضاء السابق عن ثقته في أن جهود الولايات المتحدة للعودة إلى القمر تسير وفق الخطة المرسومة، مشيرا إلى تمويل الكونغرس لبرنامج "أرتميس".

ووافق الكونغرس هذا الأسبوع على 24.5 مليار دولار كتمويل لوكالة "ناسا" في السنة المالية 2023، وهو مبلغ أقل بنحو نصف مليار دولار مما طلبه الرئيس جو بايدن.

وعبّر نيلسون عن تفاؤله بتحقيق مهمة "أرتيميس 2" لهدفها المتمثل بإرسال طاقم لمدار القمر بحلول عام 2024.

يتساءل كثيرون حول ملكية الكواكب والأجرام السماوية، بالإضافة إلى الموارد التي يمكن استخراجها من القمر مثلا.

نقل موقع "بوليتيكو" عن مديرة مؤسسة "العالم الآمن" في واشنطن، فيكتوريا سامسون، قولها إن "الصين مثل الولايات المتحدة، طرف في معاهدة الفضاء الخارجي، التي تمنع الدول من تقديم مطالبات ملكية لأي جرم سماوي، بما في ذلك القمر".

سامسون أوضحت أنه "سيكون من الصعب على أي دولة الحفاظ على وجود بشري طويل الأمد في الفضاء السحيق. يبدو هذا غير واقعي".

وافقت سامسون على احتمال وجود منافسة بين واشنطن وبكين على "مواقع وموارد محدودة" على سطح القمر.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي