الرئيسية > عربية ودولية > تسارع غير مسبوق .. عزل رئيس هذه الدولة واعتقاله لتتنصب نائبته الحكم في البلاد

تسارع غير مسبوق .. عزل رئيس هذه الدولة واعتقاله لتتنصب نائبته الحكم في البلاد

" class="main-news-image img

      وُضع الرئيس البيروفي بيدرو كاستيو رهن الاعتقال في مركز للشرطة في ليما الخميس، غداة إقالته واعتقاله خلال يوم حافل بالتحوّلات شهد تنصيب نائبته دينا بولوارت رئيسة للدولة الواقعة في أميركا اللاتينية والتي اعتادت الأزمات السياسية.

وجاء إجراء العزل الثالث للرئيس اليساري خلال 18 عاماً، بعدما كان قد أعلن في خطاب متلفز أنه حلّ البرلمان الذي كان يسعى للإطاحة به، في مناورة اعتبرت بمثابة "انقلاب".

وأعلنت المدعية العامة ماريتا باريتو أن بيدرو كاستيو البالغ 53 عاماً والذي وصل إلى السلطة في تموز/يوليو 2021، "وُضع رهن الاعتقال". 

وأظهرت صورٌ الرئيس المعزول جالساً على كرسي محاطاً بالمدّعين وعناصر الشرطة.

وأفادت وسائل الإعلام البيروفية بأنّ كاستيو نُقل لاحقاً بطائرة هليكوبتر إلى قاعدة للقوات الخاصة التابعة للشرطة في ليما، حيث من المتوقع أن يُحتجز لمدّة 15 يوماً كحدّ أقصى. 

وجاء ذلك فيما قامت النيابة العامة بتفتيش القصر الرئاسي يوم الأربعاء.

وقال مصدر قضائي لوكالة فرانس برس إنه جرى فتح تحقيق بشأن "تمرّد" بحقّ كاستيو الذي حكم البلاد لمدة 17 شهراً فقط.

ويُضاف هذا التحقيق إلى 6 تحقيقات أخرى تستهدفه في قضايا فساد أو استغلال النفوذ، والتي اتهم بها أفراد من عائلته وحاشيته السياسية.

ووافق على إقالته بسبب "العجز الأخلاقي"، التي بُثت وقائعها على الهواء مباشرة عبر التلفزيون، 101 من أصل 130 برلمانياً من بينهم 80 في المعارضة.

وفي محاولة أخيرة للتمسك بمنصبه، أعلن الرئيس حل البرلمان قبل عدّة ساعات على اجتماع هذا الأخير لتقرير مصيره.

وأعلن تشكيل "حكومة طوارئ استثنائية" وأراد "الدعوة (لتشكيل) كونغرس جديد يملك سلطات تأسيسية في أسرع وقت ممكن"، في مناورة تجاهلها البرلمان واستنكرتها الطبقة السياسية على نطاق واسع.

وأفادت الشرطة بأنّ كاستيو، بعد فشل محاولته حلّ البرلمان، كان ينوي اللجوء إلى السفارة المكسيكية وطلب اللجوء، ولكن تمّ القبض عليه قبل ذلك.

وقال رئيس المحكمة الدستورية فرانسيسكو موراليس "اليوم، كان هناك انقلاب سياسي وفق الأسلوب المحض للقرن العشرين، معتبراً أنّ "لا أحد يدين بالطاعة لحكومة مغتصبة".تسارع غير مسلوق .. عزل رئيس هذه الدولة واعتقاله لتتنصب نائبته الحكم في البلاد

 

وُضع الرئيس البيروفي بيدرو كاستيو رهن الاعتقال في مركز للشرطة في ليما الخميس، غداة إقالته واعتقاله خلال يوم حافل بالتحوّلات شهد تنصيب نائبته دينا بولوارت رئيسة للدولة الواقعة في أميركا اللاتينية والتي اعتادت الأزمات السياسية.

 


الحجر الصحفي في زمن الحوثي