الرئيسية > تكنولوجيا > صراعات التكنولوجيا .. تويتر تستمع لشهادة أيلون ماسك بشأن صفقة الاستحواذ

صراعات التكنولوجيا .. تويتر تستمع لشهادة أيلون ماسك بشأن صفقة الاستحواذ

" class="main-news-image img

تستعد شركة "تويتر" للتواصل الاجتماعي لمساءلة الملياردير الأميركي إيلون ماسك الأسبوع المقبل، وذلك قبل الدعوى القضائية التي أقامتها الشركة لإلزام ماسك بتنفيذ عرض استحواذه عليها مقابل 44 مليار دولار، بعد تلويحه بعزمه التراجع عن الصفقة، والتي تبدأ أولى جلساتها منتصف الشهر المقبل.

ومن المتوقع أن يدلي "ماسك" بشهادته أمام تويتر خلال جلسة خاصة بمكتب قانوني في ولاية ديلاوير الأميركية، على مدى يومي 26 و27 من سبتمبر الجاري، وقد تمتد إلى يوم ثالث إن تطلب الأمر، حسب وكالة رويترز.

وسيكون أليكس سبايرو، محامي الملياردير الأميركي، ضمن المتحدثين في جلسات الشهادة المغلقة بشأن دعوى تويتر حسب "بلومبرغ". 

ووصف لاري هاميرميش، أستاذ القانون بجامعة بنسلفانيا، استجواب تويتر لمحامي "ماسك " بأنه "قرار غريب". 

وأضاف هاميرميش ل "بلومبرغ" أن الالتزام القانوني لمحامي ماسك سيمنعه من التحدث عن أية تفاصيل بشأن الدعوى القضائية، وبالتالي طلب استجواب تويتر له يثير علامات استفهام بشأن الموضوعات التي تفكر هيئة الإدعاء في أنها قد تناقشها معه، وطبيعة المعلومات التي تتوقع أن بإمكانها الحصول عليها من هذا الاستجواب.

مؤسس تويتر يذكر أن محامي دفاع ماسك قاموا بإجراء جلسة إلكترونية للإدلاء بالشهادة عبر "زووم"، بصحبة مؤسس تويتر ومديرها التنفيذي السابق، جاك دورسي، والذي يعتبر صديقاً شخصياً للمالك المحتمل لشبكة التغريدات.

وكان "دورسي" أحد أهم الداعمين لصفقة استحواذ ماسك على تويتر، وقد وصفه في 26 أبريل، عند إعلان ماسك عرضه الاستحواذ، بأنه "الحل الوحيد الذي يثق به لتطوير وإصلاح تويتر".

وبدأ الخلاف بين ماسك وإدارة تويتر في مايو الماضي، عندما لوح الملياردير الأميركي بعدم صحة المعلومات التي تعلنها الشبكة الاجتماعية بشأن نسبة الحسابات المزيفة من إجمالي عدد مستخدميها، إذ تزعم تويتر بأنها تبلغ أقل من 5 % فقط، في حين أن "ماسك" يراها تتراوح بين 15 % إلى 20 %.

وفي وقت لاحق أعرب ماسك بشكل رسمي عن نيته التراجع عن الصفقة في يوليو، وحينها اختارت تويتر الحل القضائي لإلزامه بإتمام الصفقة، وفقاً للشروط والقيمة المتفق عليها في اتفاقية الصفقة الموقعة من الجانبين في أبريل.

ومن المنتظر أن تبدأ جلسات الدعوى القضائية في 17 أكتوبر المقبل، والتي ستستمر لـ5 أيام، وذلك بمحكمة ديلاوير القضائية.

الحجر الصحفي في زمن الحوثي