الرئيسية > شؤون خليجية > بالأرقام .. أسباب الارتفاع المخيف لاشتراكات التأمين في قطر

بالأرقام .. أسباب الارتفاع المخيف لاشتراكات التأمين في قطر

" class="main-news-image img

حققت شركات التأمين التكافلي في قطر فوائض وصلت إلى 113 مليون ريال (31 مليون دولار) خلال العام الماضي.

وذكر تقرير التمويل الإسلامي الصادر عن شركة بيت المشورة للاستشارات المالية، اليوم الثلاثاء، أن شركة الضمان للتأمين الإسلامي (بيمه) سجلت أعلى فائض تأميني خلال 2021 بواقع 49.5 مليون ريال، ثم الشركة الإسلامية للتأمين بفائض 44.7 مليون ريال، والشركة العامة للتكافل بـ10.7 ملايين ريال، والدوحة للتكافل بـ5.2 ملايين ريال، والخليج للتأمين التكافلي بـ3 ملايين ريال.

وخلال السنوات الخمس الماضية، تفاوتت نتائج أعمال شركات التأمين التكافلي في قطر بين تحقيق فوائض تأمينية أو تسجيل عجز تأميني.

وبلغ إجمالي موجودات حملة الوثائق في شركات التأمين التكافلي نحو 2.3 مليار ريال في 2021 (شركة بيت المشورة) وأوضح التقرير أن إجمالي موجودات (أصول) حملة الوثائق في شركات التأمين التكافلي العاملة تحت إشراف مصرف قطر المركزي بلغ نحو 2.3 مليار ريال 2021، مقارنة بـ2.2 مليار ريال في عام 2020، مرتفعة بنحو 4.5%، كما زادت اشتراكات التأمين بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 3%.

وتعمل خمس شركات تأمين تكافلي تحت إشراف مصرف قطر المركزي، كما تنشط في هذا القطاع خمس شركات تأمين تقليدي وطنية، وأربعة فروع لشركات تأمين تقليدي أجنبية، بالإضافة إلى ممثلي 4 شركات تأمين تقليدية.

ويتوقع ارتفاع قطاع التأمين في دول الخليج بمعدل نمو سنوي 3.2% إلى 31.1 مليار دولار بحلول عام 2026، مقارنة بـ26.5 مليار دولار في عام 2021. 

وكذلك نمو إجمالي الأقساط المكتتبة للتأمين على الحياة بمعدل نمو سنوي مركب 3.8% إلى 4.6 مليارات دولار عام 2026، مقارنة بـ3.8 مليارات دولار في 2021.

وتختلف معدلات النمو في كل دولة بحسب الزيادة المتوقعة في تعداد سكانها، وفقا لـشركة "ألبن كابيتال" للاستشارات المالية والمصرفية.

(الدولار = 3.64 ريالات قطرية)


الحجر الصحفي في زمن الحوثي