الرئيسية > رياضة > همس المدرجات

همس المدرجات

" class="main-news-image img

 

فاز منتخبنا الوطني للناشئين على منتخب عمان بثلاثية نظيفة ..وتصدر مجموعته في بطولة كأس العرب ..ومع ذلك ظهر (البعض) يشكي ويبكي من المستوى الذي ظهر به المنتخب  لا أدري هل هؤلاء يبحثون من نجومنا مستوى واداء ام نتائج وانتصارات تؤدي الى التأهل والذهاب بعيدا في البطولة .

هناك بعض من (مخلفات الماضي ) يلهثون وبوقاحة خلف الإساءة للمدرب القدير المحترم محمد حسن البعداني مدرب المنتخب  لا لشيء سوى لإفراغ نفسياتهم المريضة ، وحقدهم على البعداني ، إذ أتى بعد قيس صالح الأعجوبة الثامنة في التدريب حسب اعتقادهم.

من يحب هذا الوطن لا يربط نفسه بشخص قيس أو غيره ..ومن سيشجع منتخبنا يكن معه على طول الخط بوجود البعداني أو هيثم أو غيرهم .

أما (الطارئون) على التشجيع الرياضي أو الكتابة الرياضية فلا يعول عليهم ، فهم مثل المناديل التي تطير في الهواء .ولا عزاء !.

اسم : الكابتن محمد حسن البعداني اسم كبير في عالم التدريب في اليمن ..ولن ينال منه أو ينتقص من مكانته أو إنجازاته ولد طائش أو اسم وهمي أو مجرد شقي عاطل عن العمل ، يشتم بمقابل أو لأهداف شخصية ..نثق بالكابتن البعداني إنه في حدقات عيوننا ..وقلوبنا بإنجازاته ومشواره الكبير ..وإنه سيكون القائد الناجح لمنتخبنا الوطني للناشئين وتحقيق إنجاز التأهل لنهائيات آسيا وكأس العالم .

هذا الحلم يا كابتن ..أما الصغار فدعهم في غيهم ..وسخافتهم ..

والكبير يظل كبيرا..!

هيثم : أحب الكابتن هيثم الأصبحي مذ كان لاعبا ..موهوبا ..أخلاقا ..والتزاما..لاعب مكتمل ..وإن أصبح مساعدا لمدرب منتخب الناشئين فهو الاختيار الأصح وإضافة نوعية ف " هيثم " من القلائل الذين يستحقون التواجد في المنتخبات ، لأنه قدوة مهمة للاعبين الصغار والناشئين ..وبوجود "هيثم" أثق أن لاعبينا الصغار في أياد امينة ، سيعلمونهم الطريق الصحيح للنجومية الملتزمة ، بعيدا عن التسيب والهرولة نحو الضياع ..

كلام : يتحدث كثيرون ويسهبون عن شخصية حسام السنباني بعد تعيينه عضوا في لجنة طوارئ اتحاد الكرة . بعضهم يريد تحويله لسوبرمان لتصحيح اختلالات اتحاد مستمرة منذ عقد ونصف من الزمان . "حسام" ليس الرجل الخارق لإصلاح منظومة فاسدة وخاربة ..

وليس بيده شيء ، فهو مجرد عضو إذا استطاع بمعية من معه أن يعملوا شيئا فأهلا وسهلا وإلا فإن الفشل رفيقهم ، وحينها من الأفضل مغادرتهم المشهد برمته .

أشعر بثقة أن "حسام" جاء في الوقت الضائع ، ومهما عمل لن يتركه الفاشلون يشتغل أو يعمل ..ذلك أن منظومة الاتحاد كلها فاشلة ، ومن المستحيل إصلاحها في غمضة عين ، ومع ذلك سنمارس سياسة الصبر لآخر المشوار ..ونرى… .!

جياب : الشبح الماضي.. جياب باشافعي ..نجم كروي .سابق ..مشوار قصير انتهى قبل أوانه ، ليدخل تحت إبط شيخ الكرة اليمنية ..

"جياب" .. عضو لجنة الطوارئ ، ورئيس فرع اتحاد أبين ...

أراهن أن الشبح مجرد جندي أو بيدق من جنود العيسي ، يتم نقله من هنا لهناك ، ليبصم ويقول : حاضر ومرحبا .. مؤسف ، حين تكون نهاية نجومنا بهذا الشكل والمصير ..!!


الحجر الصحفي في زمن الحوثي