الرئيسية > محليات > بيان من (MTN) باليمن تعلن استحواذ شركة خليجية على أسهمها وهذا مصير أسمها !

بيان من (MTN) باليمن تعلن استحواذ شركة خليجية على أسهمها وهذا مصير أسمها !

" class="main-news-image img

أعلنت شركة إم تي إن العالمية للإتصالات، انسحابها لصالح شركة عمانية، بعد خروجها النهائي من اليمن.

وقال بيان لشركة إم تي إن في اليمن، إن شركة الزمرد الدولية للإستثمار(ش . م . م) أنها استحوذت على غالبية أسهم الشركة، بما يصل إلى 97.8% من مجموع أسهم الشركة.

  || الاخبار الاكثر قراءة

 

شاهد صورة العقرب الأكثر فتكا على وجه الأرض يخرج من جحره في مصر .. وهذا المبلغ الصادم لقيمة سمه !!

 

ما هي المدينة العربية التى لايجوع فيها إنسان أبدأ ؟؟ .. وتقدم طبخات على مدار العام .. تعرف عليها

 

شاهد مكافأة نهاية الخدمة ل جورج قرداحي وراتبه الشهري يكشفها خطاب متداول من MBC

 

فاكهة ذكرها الله في القرآن الكريم تعالج ضعف النظر وتجعلك تستغني عن عمليات الليزك

 

لن تصدق كيف كان رد الفنان سمير غانم على إبنته عندما طلبت منه أن يصلي قبل موته !!

 

مهنة يحتقرها كل السعوديين أختارها سعودي .. لن تصدق كم راتبه الشهري ؟

 

الدنيا ملك لله .. هذا ما حدث للإبن الوحيد للأمير الوليد بن طلال وابكى كل السعوديين .. صورة

________________________

وأكدت بيان الشركة، أن إنسحاب المجموعة الجنوب أفريقية (المالك السابق لشركة إم تي إن في اليمن)، لن يكون له أي تأثير مالي أو أي أثر سلبي على خدمات الشركة في اليمن.

وأوضح البيان أن الشركة ستغير إسمها وعلامتها التجارية وستدشن ذلك قريبا وبشكل رسمي.

وطمأنت الشركة جمهورها بأن ما يجري لن يؤثر على إستمرارية الخدمة، وبشرتهم بخطوات جادة لتطوير الشبكة ولتقدم خدمات تواكب التطورات العالمية في مجال الإتصالات وتقنية المعلومات.

ويوم الخميس الماضي، أعلنت مجموعة إم تي إن الجنوب أفريقية، أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في أفريقيا الخميس، أنها ستتخارج من اليمن تنفيذا لاستراتيجية أعلنتها العام الماضي لمغادرة الشرق الأوسط والتركيز على عملياتها الأساسية في القارة.

وأضافت إم. تي. إن أنها ستحول حصتها إلى وحدة تابعة لشركة الزبير، صاحبة حصة الأقلية في وحدة إم تي إن في اليمن، وهذه الشركة عمانية لديها العديد من الاستثمارات، بينما كان لديها حصة سابقة بنحو 30 بالمائة.

وأشارت إلى أنه ليس من المتوقع وجود أي أثر مادي آخر على الأرباح نتيجة لخروج الشركة إذ أنها تخلصت بالكامل من الأصول اليمنية بحلول 30 يوليو/تموز.

 

الحجر الصحفي في زمن الحوثي