الرئيسية > جولة الفن > رفضت ارتداء المايوه بسبب الأمومة وأعادت دعوة من أجل زوجها.. الوجه الآخر لـ هند رستم

رفضت ارتداء المايوه بسبب الأمومة وأعادت دعوة من أجل زوجها.. الوجه الآخر لـ هند رستم

على الرغم من وصفها بـ ممثلة الإغراء الأولى فى مصر، إلا أن الفنانة هند رستم كان لها العديد من الموقف التى أعلت فيها دور الأم والزوجة عن دور الفنانة التى ظلت تلعبه لسنوات طويلة حققت فيها نجاحاً كبيراً. 

 

  || الاخبار الاكثر قراءة

 

شاهد صورة العقرب الأكثر فتكا على وجه الأرض يخرج من جحره في مصر .. وهذا المبلغ الصادم لقيمة سمه !!

 

ما هي المدينة العربية التى لايجوع فيها إنسان أبدأ ؟؟ .. وتقدم طبخات على مدار العام .. تعرف عليها

 

شاهد مكافأة نهاية الخدمة ل جورج قرداحي وراتبه الشهري يكشفها خطاب متداول من MBC

 

فاكهة ذكرها الله في القرآن الكريم تعالج ضعف النظر وتجعلك تستغني عن عمليات الليزك

 

لن تصدق كيف كان رد الفنان سمير غانم على إبنته عندما طلبت منه أن يصلي قبل موته !!

 

مهنة يحتقرها كل السعوديين أختارها سعودي .. لن تصدق كم راتبه الشهري ؟

 

الدنيا ملك لله .. هذا ما حدث للإبن الوحيد للأمير الوليد بن طلال وابكى كل السعوديين .. صورة

________________________

لعل أول أولى المواقف التى أعلت فيها هند رستم الأمومة فيها عن الفن، حين رفضت ارتداء المايوه من أجل ابنتها، فقد كشفت الفنانة الراحلة هند رستم فى حوار إذاعي مع الإعلامى القدير مفيد فوزى أنها تعاقدت على أحد الأعمال الفنية، وكان هناك مشهد من المفترض أن ترتدى المايوه إلا أن ابنتها طلبت منها ألا تفعل ذلك، لذا فقد رضخت إلى طلبها ولم ترتده على الشاشة بعد ذلك. 

 

ثانى المواقف من حياة هند رستم والتى كشفتها فى البرنامج الإذاعى إعلائها لقب الزوجة عن الفنانة، فقد أرسلت إحدى الهيئات الفنية دعوة إلى الفنانة الراحلة هند رستم لحضور إحدى الفعاليات الفنية، ومدون على الدعوة من الخارج إلى السيدة هند رستم. 

 

على الفور قامت الفنانة هند رستم بإعادة الدعوة مرة أخرى، وأوصتهم بأن يتم كتابة حرم الدكتور محمد فياض، لأنه سوف يحضر معها تلك المناسبة. 

 

هند رستم من مواليد حي (محرم بك) بمحافظة الإسكندرية في عام 1929 لأب من عائلة تركية مصرية كان يعمل ضابطًا في الشرطة، وانفصل عن أمها وهي طفلة.

اسمها بالكامل هند حسين مراد رستم، درست بمدرسة (سان فانسان دي بول)، ثم انتقلت إلى القاهرة عام 1946، حيث ساقتها الصدفة إلى مكتب شركة الأفلام المتحدة كي تعمل في دور صغير مع يحيى شاهين في فيلم (أزهار وأشواك)، وقامت بعدها بعدة أدوار صغيرة.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي