الرئيسية > شؤون خليجية > حذف عضو من قروب واتساب عقوبته السجن سنة وغرامة 500 ألف ريال في هذه الدولة الخليجية !!

حذف عضو من قروب واتساب عقوبته السجن سنة وغرامة 500 ألف ريال في هذه الدولة الخليجية !!

" class="main-news-image img

كشف المستشار القانوني أحمد عجب، عن عقوبة حذف عضو من قروب “واتساب” إذا تقدم بشكوى للجهة المختصة، والتي تنص على السجن سنة، وبغرامة 500 ألف ريال إذا أثبت تضرره منه.

ضرر معنوي وأدبي.

  || الاخبار الاكثر قراءة

 

تطبيق في الهاتف خطير يسرب بياناتك ويسجل صوتك وصورك ..احذفة فورا

 

عروسة عربية بغاية الجمال تنتحر ليلة زفافها..و مفاجأة صادمة للجميع عند تشريح الجثة !

 

وداعاً للالم : عشبة متوفرة بكثر تعالج التهاب المفاصل عند وضعها على الالم  

 

شاهد صورة العقرب الأكثر فتكا على وجه الأرض يخرج من جحره في مصر .. وهذا المبلغ الصادم لقيمة سمه !!

 

ما هي المدينة العربية التى لايجوع فيها إنسان أبدأ ؟؟ .. وتقدم طبخات على مدار العام .. تعرف عليها

 

شاهد مكافأة نهاية الخدمة ل جورج قرداحي وراتبه الشهري يكشفها خطاب متداول من MBC

 

فاكهة ذكرها الله في القرآن الكريم تعالج ضعف النظر وتجعلك تستغني عن عمليات الليزك

 

لن تصدق كيف كان رد الفنان سمير غانم على إبنته عندما طلبت منه أن يصلي قبل موته !!

 

مهنة يحتقرها كل السعوديين أختارها سعودي .. لن تصدق كم راتبه الشهري ؟

 

الدنيا ملك لله .. هذا ما حدث للإبن الوحيد للأمير الوليد بن طلال وابكى كل السعوديين .. صورة

________________________

أوضح “عجب” -بحسب “مكة”-: أن “الضرر الذي قد يلحق العضو المحذوف في (واتساب)؛ غالبًا ما يكون ضررًا معنويًا وأدبيًا يقلل من قدره ويحط من مكانته، بخلاف كونه نوعًا من الازدراء لشخصه”.

وأضاف المستشار القانوني: أن الضرر “قد يتعدى ذلك بتجنب الغير له أو إساءة سمعته، خاصة مع بلوغ عدد بعض القروبات عشرات الأعضاء، لهذا الحذر واجب والصلح خير”.

السجن والغرامة

وأشار “عجب” إلى أن “المادة 3 فقرة 5 نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية تقضي بالسجن مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تزيد على 500 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين؛ كل شخص يرتكب أيًا من الجرائم المعلوماتية الآتية: التشهير بالآخرين، وإلحاق الضرر بهم، عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة”.

مغادرة العضو للمجموعة

وأكد المستشار القانوني، أن مغادرة العضو للمجموعة؛ خاصة إذا أضافوه دون إذنه، فلا يترتب عليه أي ضرر حالي أو حتى محتمل وبالتالي ينتفي احتمال المساءلة القانونية هنا لوجود مبرر مشروع ومسوغ لمغادرته القروب، ولانعدام توفر أركان المسؤولية التقصيرية.

  


الحجر الصحفي في زمن الحوثي