الرئيسية > محليات > سرقة مادة ثمينة من السيارات القادمة إلى اليمن لايعلم عنها الكثير شيئاً وهي أغلى من الذهب

سرقة مادة ثمينة من السيارات القادمة إلى اليمن لايعلم عنها الكثير شيئاً وهي أغلى من الذهب

" class="main-news-image img

يتعرض ملاك السيارات في اليمن لسرقة مادة من سياراتهم وهم لا يعلمون عنها شيئاً وهي أغلى من الذهب بعضها تذهب ضحية لمهندسين .

حيثكشفت مصادر مطلعة عن تعرض مئات السيارات القادمة إلى اليمن، لسرقة مادة ثمينة منها ستؤدي إلى كارثة بيئية في البلاد.

  || الاخبار الاكثر قراءة

 

شاهد صورة العقرب الأكثر فتكا على وجه الأرض يخرج من جحره في مصر .. وهذا المبلغ الصادم لقيمة سمه !!

 

ما هي المدينة العربية التى لايجوع فيها إنسان أبدأ ؟؟ .. وتقدم طبخات على مدار العام .. تعرف عليها

 

شاهد مكافأة نهاية الخدمة ل جورج قرداحي وراتبه الشهري يكشفها خطاب متداول من MBC

 

فاكهة ذكرها الله في القرآن الكريم تعالج ضعف النظر وتجعلك تستغني عن عمليات الليزك

 

لن تصدق كيف كان رد الفنان سمير غانم على إبنته عندما طلبت منه أن يصلي قبل موته !!

 

مهنة يحتقرها كل السعوديين أختارها سعودي .. لن تصدق كم راتبه الشهري ؟

 

الدنيا ملك لله .. هذا ما حدث للإبن الوحيد للأمير الوليد بن طلال وابكى كل السعوديين .. صورة

________________________

وشكا عدد من أصحاب معارض السيارات، من تعرض سياراتهم لسرقة مادة البلاتينيوم أو البلاديوم، الموجود في منفذ عوادم السيارات ‘‘الشكمان’’ المشحونة برًا أو بحرًا إلى اليمن.

وأكدت المصادر أن المادة الثمينة التي يوازي سعرها أسعار الذهب، يتم سرقتها من كافة السيارات الجديدة التي تدخل اليمن، دون معرفة هوية الجهة المتورطة في ذلك، وفي أي منفذ تتم السرقة.

ولفتت المصادر إلى أن استمرار سرقة البلاتينيوم، يضاعف مشكلة تلوث الهواء، الناتج عن عوادم السيارات، مما يؤدي إلى أضرار صحية وبيئية خطيرة.

وووظيفة مادة البلاتينيوم الثمينة، التي توازي أسعار الذهب، هي تقليل المواد الضارة المنبعثة من عادم السيارة "الشكمان" بنسبة 80 في المائة.

 

الحجر الصحفي في زمن الحوثي