الرئيسية > محليات > تفاصيل ماناقشه رئيس الوزراء خلال لقائه بسفير المملكة المتحدة لدى اليمن اليوم

تفاصيل ماناقشه رئيس الوزراء خلال لقائه بسفير المملكة المتحدة لدى اليمن اليوم

" class="main-news-image img

ناقش رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، مع سفير المملكة المتحدة لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم، مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية، والمواقف الداعمة للحكومة للقيام بواجباتها لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والمعيشي والخدمي للمواطنين، والدعم الدولي المطلوب بشكل عاجل في هذا الجانب.

واستعرض اللقاء المنعقد اليوم، عبر الاتصال المرئي، التصعيد الحوثي على مأرب والاستهداف المتكرر للمدنيين والنازحين، والمواقف الدولية تجاه ذلك، وكذا خزان صافر النفطي واستمرار عرقلة الحوثيين لتفريغه من قبل الفريق الاممي، ما ينذر بحدوث كارثة وخيمة، إضافة الى مستجدات التحركات الأممية لإحلال السلام وما تواجهه من تعنت حوثي، والضغوط الدولية المفترض القيام بها.

  || الاخبار الاكثر قراءة

 

شاهد صورة العقرب الأكثر فتكا على وجه الأرض يخرج من جحره في مصر .. وهذا المبلغ الصادم لقيمة سمه !!

 

ما هي المدينة العربية التى لايجوع فيها إنسان أبدأ ؟؟ .. وتقدم طبخات على مدار العام .. تعرف عليها

 

شاهد مكافأة نهاية الخدمة ل جورج قرداحي وراتبه الشهري يكشفها خطاب متداول من MBC

 

فاكهة ذكرها الله في القرآن الكريم تعالج ضعف النظر وتجعلك تستغني عن عمليات الليزك

 

لن تصدق كيف كان رد الفنان سمير غانم على إبنته عندما طلبت منه أن يصلي قبل موته !!

 

مهنة يحتقرها كل السعوديين أختارها سعودي .. لن تصدق كم راتبه الشهري ؟

 

الدنيا ملك لله .. هذا ما حدث للإبن الوحيد للأمير الوليد بن طلال وابكى كل السعوديين .. صورة

________________________

وتطرق رئيس الوزراء الى التحديات التي تواجه الحكومة في الجوانب الاقتصادية والمالية والخدمية وما تقوم به من اجل معالجتها والإصلاحات التي يجري العمل عليها، واهمية الدعم الدولي العاجل لتفادي المخاطر الكارثية من الانهيار الاقتصادي.. مشيرا الى ان الحكومة تعمل جاهدة للتخفيف من تداعيات تراجع سعر العملة الوطنية وكبح جماح التضخم وضعف القدرة الشرائية، وضرورة دعم المجتمع الدولي لجهود الحكومة في مجال استقرار الاقتصاد والإصلاحات العامة.

ولفت الدكتور معين عبدالملك، الى الجرائم الإرهابية التي ترتكبها مليشيا الحوثي ضد المدنيين والنازحين في مأرب وغيرها، واخرها استهداف مسجد ودار الحديث في الجوبة، ما أدى الى استشهاد واصابة عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، والاستهداف المتكرر لمخيمات النازحين والمدارس والمنازل.. مؤكدا ان هذه الجرائم تثبت للعالم ان هذه المليشيات لا تؤمن بالسلام وهي مجرد أداة بيد النظام الإيراني الذي يستخدمها لتنفيذ اجنداته التخريبية في المنطقة.. مشيرا الى ان التهاون الدولي مع مليشيا الحوثي لم يعد يجدي نفعا ما لم تكن هناك مواقف ورسائل واضحة، لتلبية الشروط الموضوعية للسلام.

ونوه رئيس الوزراء، بالدور البريطاني الحريص على إحلال الامن والاستقرار في اليمن، ودعمها المستمر للحكومة في مواجهة التحديات الراهنة خاصة الاقتصادية، ومواقفها الواضحة باتجاه استعادة الدولة وانهاء معاناة اليمنيين.. مؤكدا ان الحكومة تعمل بجهد استثنائي من العاصمة المؤقتة عدن للتعامل مع التحديات المختلفة في الجوانب العسكرية والأمنية والاقتصادية والخدمية، وتتطلع بثقة الى الدعم العاجل من شركاء اليمن في التنمية لتقوية واسناد جهودها.

بدوره، عبر السفير البريطاني عن ادانة بلاده للهجوم الإرهابي امام بوابة مطار عدن الخارجية وما نجم عنه من ضحايا مدنيين، مقدما العزاء لأسر الضحايا، والوقوف الكامل مع الحكومة والشعب اليمني لمكافحة الإرهاب.. مجددا التأكيد على موقف بريطانيا الداعم للحكومة والشعب اليمني في هذه الظروف وتقديرها لما يقوم به رئيس الوزراء من جهود في العاصمة المؤقتة عدن للتعاطي مع التحديات القائمة.

كما جدد التعبير عن قلقه إزاء التصعيد الحوثي في مأرب واهمية الوقف العاجل للعنف واستهداف المدنيين والنازحين.. مشيرا الى الجهود الجارية التي تقودها الأمم المتحدة من اجل وضع حل عاجل لخزان صافر النفطي لتفادي الكارثة وما تم التوصل اليه حتى الان.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي