الرئيسية > محليات > الإرياني يحذر من جرائم إبادة جماعية ترتكبها مليشيا الحوثي بحق أبناء مديرية العبدية جنوب مأرب

الإرياني يحذر من جرائم إبادة جماعية ترتكبها مليشيا الحوثي بحق أبناء مديرية العبدية جنوب مأرب

" class="main-news-image img

قالت الحكومة اليمنية، ان مليشيات الحوثيين، تواصل التنكيل ياهالي مديرية العبدية عقب حصار مطبق منذ قرابة شهر، بالتزامن تواصل المليشيات بقصف القرى السكنية جنوب مأرب.

واكد وزير الاعلام والثقافة والسياحة، معمر الارياني، في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع تويتر، ان مليشيا الحوثي تواصل التنكيل بأهالي مديرية العبدية بعد حصار مطبق منذ قرابة شهر،وقصف النساء والأطفال في المنازل بالصواريخ البالستية وقذائف الهاون ومختلف أنواع الأسلحة، مؤكدا انها ترتكب جرائم حرب وابادة جماعية وجرائم ضد الانسانية وسط صمت دولي وأممي غير مفهوم ولا مبرر.

واشار، الى ان المصادر المحلية تؤكد ارتفاع موجة النزوح "الداخلي" من مناطق (الشيب والحجلة وثمدة والمذود والعر) جنوب وجنوب شرق مديرية العبدية، بعد تعرض القرى الآهلة بالسكان لقصف واستهداف منهج ومتعمد من مليشيا الحوثي الارهابية بمختلف انواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وحذر، الارياني، من جرائم إبادة جماعية ترتكبها مليشيا الحوثي بحق أبناء المديرية بعد تهديدات أطلقتها عبر وسائل اعلامها، ومن كارثة إنسانية غير مسبوقة جراء استمرار الحصار الجائر ورفض المليشيا فتح ممرات آمنة للمدنيين في استباحة للقوانين الدولية ومواثيق حقوق الإنسان .

واستغرب، من وقوف العالم موقف المتفرج من جرائم الحرب والابادة الجماعية التي ترتكبها مليشيا الحوثي في مديرية العبدية، وتجاهله لمأساة المدنيين من الأطفال والنساء وكبار السن، والذي يعد بمثابة ضوء اخضر للمليشيا للاستمرار في قتل وحصار وتجويع والتنكيل بالمدنيين.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي