الرئيسية > محليات > جمعية يمنية تفوز بـمبلغ 100 ألف دولار من الأمم المتحدة

جمعية يمنية تفوز بـمبلغ 100 ألف دولار من الأمم المتحدة

" class="main-news-image img

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، يوم الأربعاء الماضي، فوز جمعية يمنية بـ 100 ألف دولار.

وقالت الموقع الرسمي للأمم المتحدة، إن "جمعية جيل البناء للتنمية الإنسانية"، فازت بجائزة نانس للاجئين للعام 2021.

  || الاخبار الاكثر قراءة

 

تطبيق في الهاتف خطير يسرب بياناتك ويسجل صوتك وصورك ..احذفة فورا

 

عروسة عربية بغاية الجمال تنتحر ليلة زفافها..و مفاجأة صادمة للجميع عند تشريح الجثة !

 

وداعاً للالم : عشبة متوفرة بكثر تعالج التهاب المفاصل عند وضعها على الالم  

 

شاهد صورة العقرب الأكثر فتكا على وجه الأرض يخرج من جحره في مصر .. وهذا المبلغ الصادم لقيمة سمه !!

 

ما هي المدينة العربية التى لايجوع فيها إنسان أبدأ ؟؟ .. وتقدم طبخات على مدار العام .. تعرف عليها

 

شاهد مكافأة نهاية الخدمة ل جورج قرداحي وراتبه الشهري يكشفها خطاب متداول من MBC

 

فاكهة ذكرها الله في القرآن الكريم تعالج ضعف النظر وتجعلك تستغني عن عمليات الليزك

 

لن تصدق كيف كان رد الفنان سمير غانم على إبنته عندما طلبت منه أن يصلي قبل موته !!

 

مهنة يحتقرها كل السعوديين أختارها سعودي .. لن تصدق كم راتبه الشهري ؟

 

الدنيا ملك لله .. هذا ما حدث للإبن الوحيد للأمير الوليد بن طلال وابكى كل السعوديين .. صورة

________________________

وأشارت المنظمة الدولية إلى أن جمعية جيل البناء، منظمة إنسانية يمنية دعمت عشرات الآلاف من الأشخاص المحاصرين في الصراع الدائر في البلاد

وجائزة نانس، هي جائزة دولية، تمنح في كل عام، إلى شخص أو مجموعة تتجاوز نداء الواجب لمساعدة الأشخاص النازحين أو عديمي الجنسية.

وفي بيان له، قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي إن "(جمعية) جيل البناء تفعل ذلك بطريقة استثنائية لمساعدة الناس من جميع أطراف الصراع في اليمن".

وأضاف إن الجائزة "تسلط الضوء على اليمن، البلد الذي لا تحظى فيه المعاناة التي يواجهها المدنيون بالاهتمام الذي تستحقه".

وجمعية جيل البناء للتنمية الإنسانية هي منظمة محلية تأسست عام 2017م وتعمل في الجانب الإغاثي ولها أنشطة أخرى في جانب المساواة بين المرأة والرجل، والعنف القائم على النوع الاجتماعي بالإضافة إلى العمل في جانب حقوق المرأة والطفل من خلال تقديم المشورة القانونية والمساعدة والحماية من العنف الأسري. والجائزة عبارة عن درع بالإضافة إلى 100ألف دولار تمنحها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وهي مقدمة من حكومتي النرويج وسويسرا. ومُنحت الجائزة أول مرة عام 1954م، وتمنح كل عام للأفراد والمنظمات بشروط معينة.

 

الحجر الصحفي في زمن الحوثي