الرئيسية > منوعات > سيدة تدفن زوجها بيديها وبعد 4 أيام كانت المفاجأة..!

سيدة تدفن زوجها بيديها وبعد 4 أيام كانت المفاجأة..!

" class="main-news-image img

عاد رجل "ميت" للحياة بعد 4 أيام من إقامة جنازته، الأمر الذي سبب صدمة كبيرة لزوجته التي أخطأت في التعرف على جثته في المشرحة، ودفنت شخصا مجهولا مصاب فيروس "كورونا" المستجد.

وقضت فيكتوريا سارمينتو من هندوراس عدة أيام في البحث عن زوجها خوليو، البالغ من العمر 65 عاما، بعد أن فشل في العودة إلى المنزل، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

  || الاخبار الاكثر قراءة

 

تطبيق في الهاتف خطير يسرب بياناتك ويسجل صوتك وصورك ..احذفة فورا

 

عروسة عربية بغاية الجمال تنتحر ليلة زفافها..و مفاجأة صادمة للجميع عند تشريح الجثة !

 

وداعاً للالم : عشبة متوفرة بكثر تعالج التهاب المفاصل عند وضعها على الالم  

 

شاهد صورة العقرب الأكثر فتكا على وجه الأرض يخرج من جحره في مصر .. وهذا المبلغ الصادم لقيمة سمه !!

 

ما هي المدينة العربية التى لايجوع فيها إنسان أبدأ ؟؟ .. وتقدم طبخات على مدار العام .. تعرف عليها

 

شاهد مكافأة نهاية الخدمة ل جورج قرداحي وراتبه الشهري يكشفها خطاب متداول من MBC

 

فاكهة ذكرها الله في القرآن الكريم تعالج ضعف النظر وتجعلك تستغني عن عمليات الليزك

 

لن تصدق كيف كان رد الفنان سمير غانم على إبنته عندما طلبت منه أن يصلي قبل موته !!

 

مهنة يحتقرها كل السعوديين أختارها سعودي .. لن تصدق كم راتبه الشهري ؟

 

الدنيا ملك لله .. هذا ما حدث للإبن الوحيد للأمير الوليد بن طلال وابكى كل السعوديين .. صورة

________________________

والأربعاء، ذهبت فيكتوريا بوثائق هوية زوجها المفقود إلى المستشفى المحلي، لعلها تجد إجابة هناك على لفز اختفاءه، لكن فوجئت بأن الموظفون يخبروها بأنه توفي مؤخرا نتيجة (كوفيد-19).

وبحسب تقارير، فقد تعرفت الزوجة على جثة الرجل في مشرحة مستشفى أوكسيدنت، قبل أن تحصل على تصريح بدفنه، ودفعت 434 دولار أمريكي لتغطية نفقات الجنازة.

وبعد مرور 4 أيام على دفنه، وبينما كانت لا تزال فيكتوريا سارمينتو في حالة حداد على زوجها فوجئت به عائدا إلى المنزل، عقب العثور عليه مصابا في حقل ببلدية ترينيداد المجاورة.

وكان زوج فيكتوريا ذهب في نزهة على الأقدام، لكنه سقط ولم يستطع النهوض مرة أخرى، وظل هناك لعدة أيام دون طعام أو شراب.

وقالت السيدة سارمينتو لصحيفة "لابرينسا" إن الذي مات لم يكن زوجها، وطالبت باستعادة الأموال التي أنفقتها في الجنازة، وألقت باللوم على السلطات في المشرحة في عدم فحصهم الجثة بشكل صحيح لمعرفة ما إذا كان هو زوجها بالفعل أم لا.

وفي المقابل، أصر مدير المستشفى، خوان كارلوس كاردونا، على أن فيكتوريا سارمينتو هي التي حددت بالخطأ أن الجثة التي رأتها تتعلق بزوجها.

وأكدت المستشفى أن الرجل المجهول الذي دفنته سارمينتو وصل إلى المستشفى في حالة خطيرة متأثرا بإصابته بفيروس "كورونا" المستجد في 27 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وتوفي بعد بضع ساعات.

وبحسب المستشفى، فقد أبلغ أحد أبناء الرجل المفقود زوج فيكتوريا سارمينتو عن شكوكه بشأن أن الرجل الموجود في التابوت ليس جثة والده، ولكن رغم ذلك مضى في مراسم الجنازة.

المصدر: وكالات

 

الحجر الصحفي في زمن الحوثي