الرئيسية > منوعات > قتل زوجته و أحرق جثتها .. وحدثت الصدمة بعد شهرين .. كيف عادة للحياة فجأة !

قتل زوجته و أحرق جثتها .. وحدثت الصدمة بعد شهرين .. كيف عادة للحياة فجأة !

" class="main-news-image img

بعد تداول مقطع فيديو أمني لشاب يعترف بقتل زوجته وحرق جثتها، تظهر حقيقة الامر بعد مرور عدة اشهر على الحادثة.

وبعد ما تبين ان كان الاعتراف تحت التعذيب، واجهت السلطات العراقية، ردود الفعل غاضبة في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، لسوء معاملة المتهمين.

|| الاخبار الاكثر قراءة الآن :

 

بدون مبيض الغسيل .. تعرف على طريقة مبتكرة للحصول على ملابس ناصعة البياض وإزالة البقع بكل سهولة لتبدو كما لو انك اشتريتها

اغلبكم سيصاب بالصدمة.. 5 علامات في الصباح يعتقد كثير من الناس انها عادية لكنها مؤشر خطير على ارتفاع نسبة السكر في الدم !! ( تعرف عليها)

احذر بشدة .. تناول الشاي في هذه الحالة خطير جدا وقد ينهي حياتك في أي وقت

انتبه جيداً .. 4 أنواع من الفاكهة ترفع سكري الدم بشكل جنوني وتدمر الإنسولين | لاتفرط من تناولها (تعرف عليها)

بثلاث خطوات سهلة فقط .. قل وداعاً لإزعاج واتساب و فعل وضع التخفي وإخفاء آخر ظهور على WhatsApp 

صيدلية في مطبخك .. هذه العشبة الشهيرة تنهي آلام المفاصل والعظام وتعالج الالتهابات وتحسن الجهاز الهضمي بسرعة عالية

________________________

ووجه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بتوقيف مسؤول أمني وسط البلاد، على خلفية ظهور عراقية، اعترف زوجها قبل شهرين في مقطع فيديو أمني بإحراق جثتها وإلقائها في النهر.

وقال مكتب الكاظمي في بيان، إن رئيس الوزراء "وجّه بفتح تحقيق فوري في توجيه اتهام لأحد المواطنين بمحافظة بابل، بجريمة لم يتضح ارتكابها أو وقوعها، وإيقاف مسؤول معني بمكافحة الإجرام في الواقعة".

وقرر "إحالة جميع المسؤولين في الواقعة إلى التحقيق (..)، وإعادة حقوق الضحية، وتعويضه عما واجهه من تجاوزات وانتهاكات أثناء التحقيق"، وفق البيان.

وتعود الواقعة إلى يوليو/تموز الماضي، عقب ظهور مقطع فيديو أمني لشاب يعترف بقتل زوجته وحرق جثتها، بحضور مسؤولين أمنيين، قبل أن يتبين لاحقا أن اختفاء الزوجة مرتبط بخلافات أسرية، وأنها حية، وأن الزوج "أجبر على هذا الاعتراف من جانب جهات التحقيق".

وأطلق سراح الزوج، دون أن يوضح سبب عدم ظهور الزوجة وغيابها طيلة هذه المدة.

ومن جانبها قالت شرطة بابل، في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية، إنها تحقق مع "الضابط القائم بالتحقيق مع الرجل المتهم بقتل زوجته".

وأثار ظهور الزوجة، وإطلاق سراح الزوج، ردود فعل غاضبة في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.

وقال عراقيون إن الشاب اختلق قصة واعترف بجريمة لم يرتكبها، للتخلص من التعذيب داخل السجن، مشيرين إلى أن كثيرا من الأبرياء اضطروا للاعتراف بجرائم لم يرتكبونها تحت التعذيب.

وقال الكاتب عمر حبيب، عبر حسابه على |تويتر.

وعلق الإعلامي عزيز الربيعي، على حسابه في تويتر، قائلا إنه عندما تأتي بضابط شرطة نتيجة محاصصة حزبية وتضعه بموقع مسؤولية فستكون النتائج شبيهة بما حصل في بابل مع شخص أُجبر على الاعتراف بقتل زوجته، ثم ظهرت على قيد الحياة

وقالت وسائل إعلام محلية إن الزوج يسكن منطقة المسيب شمال محافظة بابل.

*أثراء


الحجر الصحفي في زمن الحوثي