الرئيسية > تقارير وحوارات > الموساد الإسرائيلي يطلق تحذيرات عاجلة بشأن الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي .. هذا ماقاله

الموساد الإسرائيلي يطلق تحذيرات عاجلة بشأن الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي .. هذا ماقاله

" class="main-news-image img

كشفت وسائل إعلام عبرية، عن تحذير وجهه رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي دافيد برنيع، إلى الولايات المتحدة بشأن الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي.

وذكرت القناة الـ12 العبرية، أن برنيع قدم ملفا خلال اجتماعه الثلاثاء، مع رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية “CIA” وليام بيرنز، يضم معلومات عن الرئيس الإيراني الجديد، وتصفه بالشخص “غير الموثوق به، وغير القادر على التفاوض، من أجل إبرام اتفاق نووي جديد أو الوفاء بالتزاماته”.

  || الاخبار الاكثر قراءة

 

تطبيق في الهاتف خطير يسرب بياناتك ويسجل صوتك وصورك ..احذفة فورا

 

عروسة عربية بغاية الجمال تنتحر ليلة زفافها..و مفاجأة صادمة للجميع عند تشريح الجثة !

 

وداعاً للالم : عشبة متوفرة بكثر تعالج التهاب المفاصل عند وضعها على الالم  

 

شاهد صورة العقرب الأكثر فتكا على وجه الأرض يخرج من جحره في مصر .. وهذا المبلغ الصادم لقيمة سمه !!

 

ما هي المدينة العربية التى لايجوع فيها إنسان أبدأ ؟؟ .. وتقدم طبخات على مدار العام .. تعرف عليها

 

شاهد مكافأة نهاية الخدمة ل جورج قرداحي وراتبه الشهري يكشفها خطاب متداول من MBC

 

فاكهة ذكرها الله في القرآن الكريم تعالج ضعف النظر وتجعلك تستغني عن عمليات الليزك

 

لن تصدق كيف كان رد الفنان سمير غانم على إبنته عندما طلبت منه أن يصلي قبل موته !!

 

مهنة يحتقرها كل السعوديين أختارها سعودي .. لن تصدق كم راتبه الشهري ؟

 

الدنيا ملك لله .. هذا ما حدث للإبن الوحيد للأمير الوليد بن طلال وابكى كل السعوديين .. صورة

________________________

 

ولفتت القناة إلى أن تل أبيب تحاول إقناع واشنطن بأن “رئيسي” ليس شخصا موثوقا به، ويعاني من اضطرابات نفسية، لمنع أي تقارب محتمل بين الولايات المتحدة وإيران.

ووصف الموساد “رئيسي” بأنه شخص “متشدد وقاسٍ وفاسد وغير مستقر للغاية”، إلى جانب تحذيره بأن الرئيس الإيراني الجديد يعاني من اضطرابات نفسية.

وقدم رئيسي تشكيلته الحكومية الأربعاء، والتي طغا عليها التيار المحافظ، وخلت من النساء، بانتظار أن يمنحها مجلس الشورى الثقة لتصبح رسمية.

وخلف المحافظ رئيسي المعتدل حسن روحاني الذي اعتمد سياسة انفتاح نسبي على الغرب، كانت أبرز نتائجها إبرام اتفاق مع ست قوى كبرى بشأن برنامج طهران النووي عام 2015.

وأتاح الاتفاق رفع عقوبات مفروضة على إيران في مقابل الحد من أنشطتها النووية، لكن مفاعيله باتت شبه لاغية مذ قرر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب سحب بلاده أحاديا منه وإعادة فرض عقوبات قاسية على الجمهورية.

ورشح رئيسي، حسين أمير عبداللهيان لشغل منصب وزير الخارجية. وستكون من أولى مهام حكومة رئيسي، ومن ضمنها وزارة الخارجية، استكمال مباحثات فيينا التي تشارك فيها الولايات المتحدة بشكل غير مباشر.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي