الرئيسية > دنيا فويس > الإعدام لمواطنين مصريين بسبب قضية هزت البلاد

الإعدام لمواطنين مصريين بسبب قضية هزت البلاد

" class="main-news-image img

صدقت محكمة جنايات الزقازيق في مصر، على قرار مفتي الديار المصرية، بالإعدام شنقا للمتهمين الأول والثاني، في واقعة قتل  الشاب "السيد سعيد شهيد لقمة العيش".

وقررت المحكمة إعدام المتهمين بعدما قاما بقتل المجني عليه والتخلص من جثته بمصرف بدائرة مركز أبوكبير، لسرقة التاكسي الخاص به، وعاقبت المتهم الثالث بالسجن 15 عاما وهي أقصى عقوبة لكونه حدثا.

|| الاخبار الاكثر قراءة الآن :

 

ذكرها الله في القرآن .. هذه الشجرة اوراقها اذهلت الأطباء تخفض ضغط الدم وتقلل الكوليسترول السيء وتنظم مستويات السكر بطريقة فعالة جداً

انتبه لاتتجاهلها .. علامة على الذراع تظن أنها عادية وفي الحقيقة تدل على ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار في الدم | اكتشفها 

الشك أكل عقلة .. احد المشاهير وضع كاميرا مراقبة في غرفة نوم زوجته دون علمها فاكتشف صدمة العمر

احرص على وجودها في منزلك .. هذه الفاكهة اللذيذة ورخيصة الثمن تحميك من أمراض العيون وضعف النظر وصعوبة الرؤية | اكتشفها ولن تندم

بدون أدوية .. تناول هذه الفاكهة اللذيذة تخفض وتزيد من هرمون الأنسولين خلال دقائق قليلة فقط |اكتشفها بنفسك

هل تعاني من الامساك وانتفاخ البطن ؟ .. هذا المشروب يخلصك من هذا العناء بعد تناوله فورا وتنعم براحه دون آثار جانبيه (تعرف عليه)

________________________

ووصفت النيابة الجريمة بالشنعاء، وأن الجناة  تجردوا من الإنسانية و ارتكبوا الجريمة وقاموا بتمثيلها أمام النيابة، و هذه الجريمة تتطلب عقوبة رادعة وهي عقوبة الإعدام شنقا للمتهمين الأول و الثاني وأقصى عقوبة للمتهم الثالث لكونه حدث.

تعود أحداث الواقعة لشهر مارس من عام 2020، عندما ورد بلاغ بالعثور على جثة سائق تاكسي، مقتولا في ترعة أبو الأخضر، بالقرب من عزبة أبو خليل بأبو كبير، وتبين أن الشاب، من قرية بنى شبل بالزقازيق، مقيم بالمجاورة 15 بالعاشر من رمضان، عُثر عليه مقتولًا، تم انتشال الجثة والتحفظ عليها بمشرحة مستشفى الزقازيق العام، تحت تصرف النيابة العامة.

وأفادت التحقيقات أن قسم ثان العاشر من رمضان، قد تلقى بلاغا من حاصل على ليسانس 41 سنة، مقيم بدائرة القسم، أنه سلم سيارته الأجرة "تاكسي" لسائق، 22 سنة، مقيم بدائرة قسم أول العاشر للعمل عليها وعدم عودته، ثم اتصل به عدة مرات وتبين غلق هاتفه المحمول.

أسفرت تحريات فريق البحث عن تحديد مكان السيارة بدائرة مركز ميت غمر بالدقهلية، حيث تم ضبطها وبداخلها مستقليها عاملان مقيمان دائرة مركز أبو كبير بالشرقية.

بمواجهتهما أقرا بقيامهما بالاتفاق مع عامل آخر مقيم بدائرة مركز أبو كبير على استدراج أحد قائدي السيارات الأجرة وسرقته كُرهاً عنه وبيع السيارة واقتسام ثمنها فيما بينهم، وأنهم بتاريخ الواقعة توجهوا لمنطقة مفارق الحي 14 دائرة قسم ثان العاشر، و استوقفوا المجني عليه حال قيادته السيارة المُشار إليها، بزعم توصيلهم لقرية الرحمانية دائرة مركز أبو كبير، وعقب سيرهم بطريق بدائرة مركز أبو كبير طلب أحدهم من السائق التوقف لقضاء حاجته، وحال توقفه تعدوا عليه بالضرب بـ"قالب طوب" على رأسه، فأودوا بحياته وألقوا جثته بمصرف ولاذوا بالهرب بالسيارة، وتوجهوا لمكان ضبطهم للتصرف فيها بالبيع، وأرشدوا عن مكان الجثة بمصرف بدائرة مركز أبو كبير، وعقب تقنين الإجراءات القانونية قررت نيابة شمال الشرقية، إحالتهم لمحكمة الجنايات.

 

المصدر: اليوم السابع

 

الحجر الصحفي في زمن الحوثي