الرئيسية > دنيا فويس > فضل العشر من ذي الحجة.. وزير الاوقاف المصرية يحذر من هذا الأمر فيها !

فضل العشر من ذي الحجة.. وزير الاوقاف المصرية يحذر من هذا الأمر فيها !

" class="main-news-image img

 قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إنه لا ينبغي في العشر الأول من ذي الحجة الاقتصار على السنن والنوافل وتضييع الفرائض في هذه الأيام.

وأضاف وزير الأوقاف في خطبة الجمعة من مسجد نور الإيمان بمدينة العاشر من رمضان، متحدثا عن فضل العشر من ذي الحجة، أن الله تعالى يقول في الحديث القدسي "ما تقرب إلي عبدي بشئ أحب إلي مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه.. الحديث".

وذكر أنه ينبغي علينا اغتنام العشر الأول من ذي الحجة بالفرائض والنوافل معا، وعدم فعل عبادة وترك أخرى.

أعمال العشر الأوائل من ذي الحجة قالت دار الإفتاء المصرية، إنه فيما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه أوصى بستة أعمال مُستحبة في العشر الأوائل من ذي الحجة. وأوضحت «الإفتاء» عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن الست سُنن التي أوصى بها رسول الله –صلى الله عليه وسلم – في العشر الأوائل من ذي الحجة، هي : «كثرة الذكر، كثرة فعل الخيرات، الصوم، عدم قص الشعر والأظافر، إذا كان الشخص ينوي الأضحية، صوم يوم عرفة، والإكثار من قول "لا إله إلا الله وحده لا شريك له"».  

وأضافت أن العُشر الأول من ذي الحجة يُعد من مواسم الطّاعة العظيمة، التي فضّلها الله سبحانه وتعالى على سائر أيام العام، منوهًا بأن ثواب الطاعات والعبادات والأعمال الصالحة مضاعف عنها في باقي أيام العام. وتابع مفتى الديار المصرية السابق، إن الأيام العشر من ذى الحجة أفضل أيام الله، لافتا إلى أنه يستجاب فيها الدعاء.

وأوضحت أنه لا يجوز صيام أيام عيد الأضحى ولو لكفارة أو قضاء، مشيرا إلى أن التكبير يسن من يوم عرفة وحتى آخر أيام التشريق، لافتا إلى أن صيام يوم عرفة كفارة لعام قبله وعام بعده وهو أفضل أيام العام، أما الحاج عليه أن يفطر في العاشر من ذى الحجة.   

دعاء العشر الأول من ذي الحجة أعُوذُ بِالله الْعَظِيمِ، وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ، وَسُلطانه الْقَدِيمِ، من الشّيطانِ الرّجِيمِ، الحمد لله، اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ على سيدنا مُحَمّدٍ وَعَلى سيدنا آلِ محمَّد، اللهمّ اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك.

اللهم إني أسألك الرضا بالقضاء وبرد العيش بعد الموت ولذة النظر إلى وجهك الكريم والشوق إلى لفائك من غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة اللهم إني أعوذ بك من عذاب يوم الدين.

اللهم إني اعوذ بك من أن أَظلم أو أُظلم أو أعتديُ أو ويعتدى علي أو اكتسب خطيئة أو ذنبًا واغفر لي ذنوبي كلها أنه لا يغفر الذنوب إلا أنت وتب علي إنك أنت التواب الرحيم.

اللهُم إني أسألك الفوز في القضاء ونُزُل الشهداء وعيش السعداء وحياة الأتقياء والنصر على الأعداء اللهم يا ذا الركن الشديد والأمر الرشيد أسألك لأمن يوم الوعيد والجنة يوم الخلود مع المقربين الشهود الركع السجود الموفين بالعهود إنك رحيم ودود وإنك تفعل ما تريد.

اللهم زدنا ولا تنقصنا وأكرمنا ولا تهنا وأعطنا ولا تحرمنا وآثرنا ولا تؤثر علينا وأرضنا وارض عنا اللهم لا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا ولا تنزع مني صالح ما أعطيتني اللهم اجعلني شكورًا واجعلني صبورًا واجعلني في عيني صغيرًا وفي أعين الناس كبيرًا.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي