الرئيسية > نوافذ ثقافية > دامغة الأقصى

دامغة الأقصى

" class="main-news-image img

في (دقيقة وثانية) #دامغة_الأقصَى اليمانيَّة ؛ تُدمغُ بها نواصي الإفك، بصوت يَعربِيٍّ، يخرس صرخة الموت.   

 

|| الاخبار الاكثر قراءة الآن :

 

هذه الثمرة كان يعشقها الرسول محمد "ص" .. تحب النساء مفعولها وتنشط الجسم وتعالج البواسير وتقي من السرطان وتمنح الطاقة للرجال .. (تعرف عليها)

واقعة مرعبة .. امرأة ذهبت لزياره ضريح زوجها فشاهدت بابه يهتز .. وعندما فتحت القبر كانت المفاجأة الصادمة .. ماذا رأت؟

سبحان الله .. نقطة وحيدة فى جسم الإنسان وضع الله فيها سر و لها مفعول السحر تشفي اكثر من 100 مرض عضوي.. شاهد اين تقع ؟

 

توفيت زوجته على ولاد في صحراء السعودية.. فدفنها داخل كهف ووضع الرضيع الحي جوارها وألقمه ثديها.. وبعد 9 أشهر كانت الصدمة

زوج مصري أحضر دجال ليخرج الجن من زوجته  .. فحدث مالم يكن بالحسبان .. (تفاصيل صادمة)

سم قاتل .. لا تشرب الحليب وهو في هذه الحالة ابدا ولو كنت ستموت من الجوع

بهار موجود في مطبخك رخيص الثمن و متوفر بمتناول الجميع يمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم ويخفض الجلوكوز وينظيم مستويات الكولسترول ويعزز صحة القلب ( تعرف عليه )

 تعرف على طريقة منزلية سهلة جدا وفعالة لتخفيض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم وقل وداعا الأدوية

________________________

  ناصر العشاري

 

 قريبٌ أنتَ يا أقصَى..

وَإنْ أقصَاكَ مَن أقصَى

تسافرُ في وريديَ إنْ..

تَساءَلَ عنكَ واسْتَقصَى

ومَن أَمسَى بِلا أقصَى.. 

أَحَسَّ  بنَفسِهِ  النَّقصَا

ومَا  يُغنيهِ  إنْ غَنَّى.. 

وزَادَ الناقصُ الرَّقصَا

وكمْ أَبدَى لنا الأقصَى..

خَفيَّاتٍ  وكمْ   قَصَّا

تَغُصَّ بدَمعِها عينٌ..

تَراهُ بِغاصِبٍ غَصَّا

فَذلكَ  خاتَمُ   الدنيا..

وفيهِ الفَصُّ مَا انْفَصَّا

فسبحانَ الذي أسرَى..

إليهِ  بعبدهِ  اخْتَصَّا  

فأَمَّ  الرُّسلَ  أحمَدُنا..

بهِ  وبِصَونِهِ  وصَّى

رَقَا مِن فوقِ صَخرَتِهِ..

إلى ذيْ العرشِ مُنتَصَّا 

وإنَّا سوفَ نَدخُلُه..

كَما القرآنُ قد  نَصَّا

أوْلُوْ التوحيدِ  نَدخُلُه..

بصفِّ الحقِّ مُرتَصَّا

إذا ما ساءَ  ثائِرُنا.. 

وجوهَ الفرسِ واقْتَصَّا 

وليس بدعمِ مُحتلٍّ..

مجوسيٍّ  إذا اسْتَعصَى

وليس بمشركٍ يَدعو.. 

سِوَى ربِّ الوَرَى شَخصا

وليس بِمَنْ فظائِعُهم.. 

تهزُّ الكونَ لا تُحصَى

ومَن نَسَفوا مساجدَنا.. 

سَلوا دمَّاجَ أَوْ حِمْصَا

وكيفَ يصونُ مَن طَعَنوا.. 

بِعِرضِ  نَبِيِّنا   الأقصَى؟! 

أَتَستَدعِيْ   مقاومةٌ.. 

زَرَادِشتِيةٌ    فَحصَا ؟! 

وكيف يُخَلـَّصُ الأَقصَى.. 

بِمَن في فارسٍ يُخصَى ؟! 

يُزايدُنا الرخيصُ بهِ.. 

شعارًا زادَهُ  رُخصَا   

وهل سَتُخَلِّصُ الأقصَى.. 

بِمالِ الخُمسِ يا  لِصّا ؟! 

علَى  أشلاءِ  أُمَّتِنا.. 

ومِنْ دَمِنا الذي مُصَّا ؟! 

وهَلْ نُسِفَتْ منازِلُنا.. 

على تحرِيرِهِ حِرصَا ؟! 

هلِ الأقصَى بمأربَ أَوْ.. 

بِإِدلِبَ؟ أَتقِنوا  القَنصا

وَلِلحرَمينِ كَاهِنُكم.. 

وليسَ  لِثالثٍ  بَصَّا

فَمَقدِسُكمْ  هناكَ بِقُمْ..

وَكَعبَتُكُم كفَى خَبْصا 

وحاشا القدسَ مِنْ وَزَغٍ.. 

تَحَوَّثَ أنْ  ترَى  بُرصَا 

بَنوْ صَفْيونَ أَلعَنُ مِن.. 

بَنيْ صَهيونَ همْ أَعصَى

وَقبلَ القدسِ والأقصَى.. 

نَوَاصِيْ الْإِفكِ فَلْتُنصَى

وكَمْ  تحتاجُ  أُمَّتُنا.. 

لِتَـفرِزَ جُندَها مَحصَا ! 

أوْلُو التوحيدِ ما فَرُّوا.. 

على أعقابِهمْ  نَكْصَا

بِمِثلِ صلاحَ أو عُمَرٍ.. 

وفيصلَ يُنصَرُ الأقصَى.

 

 


الحجر الصحفي في زمن الحوثي