الرئيسية > محليات > طلاب يمنيون بدون مدرسة أصبحوا بالشارع يبحثون عن خيمة تم وضع قضيتهم أمام أعلى سلطة في هذه المحافظة ؟

طلاب يمنيون بدون مدرسة أصبحوا بالشارع يبحثون عن خيمة تم وضع قضيتهم أمام أعلى سلطة في هذه المحافظة ؟

" class="main-news-image img

بعد سنوات قضاها طلاب مدرسة الفقيد اكرم الصيادي بمديرية قعطبة بمحافظة الضالع جنوب اليمن  في مبنى خاص بأحد المواطنيين ، تفاجئوا بأن صاحب المبنى اضطر لأخذ حقه ومع بداية العام اصبحوا بدون مدرسة .

وقال الشيخ وليد حيدرة رئيس مجلس الأباء في المدرسة مخاطباً الحضور ان الطلاب أصبحوا بالشارع ولا مبنى ولا مكان يجمعهم للدراسة .

وطالب رئيس مجلس الأباء  وكيل محافظة الضالع الدكتور فضل الشاعري في اجتماع موسع عقد اليوم لمناقشة الية الاستعداد لاختبارات الثانوية العامة بحضور قيادات السلطة المحلية وقيادات التربية والتعليم وقيادات عسكرية وامنية ووجهاء طالبهم بظرورة وضع حل للطلاب بخيام او حتى الدراسة تحت اشجار.

و تضم المدرسة في صفوفها المهمشين واللاجئين الصومال يدرسون جنبا الى جنب مع الطلاب.

وحسب احد المعلمات فإن طلايها يتجاوزون 700 طالب في المرحلة الاساسية وتديرها متطوعات بدون رواتب يصلن الى 12 معلمة .

واوضحت  المعلمة ان المدرسة مبنى لأحد الاشخاص تبرع بالدراسة فيها حتى يتم بناء مدرسة وله سنوات وكان الطلاب يدرسون فيه بدون كراسي ويفترشون الأرض.

واشار تربويون انه في حال عدم حل للمشكلة سوف يسبب ضياع للطلاب الذين اصبحوا بالمئات ومن الظروري الإهتمام بالأمر بجدية .

واضاف انهم لم يستحملوا من نفسية الطلاب التي عند سؤالهم عن المدرسة والدراسة فبماذا نجيب عليهم ؟

ووجهة إدارة مدرسة الفقد أكرم الصيادي مناشدة لرئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ووزير التربية والتعليم ومحافظ الضالع اللواء علي مقبل صالح ولكل  المنظمات والجهات المهتمة بالتعليم الى سرعة حل للمشكلة بالذات مع بداية العام كو الطلاب مهددين بالضياع .

 

الحجر الصحفي في زمن الحوثي