الرئيسية > تقارير وحوارات > شاهد رغد صدام حسين تنشر صورة رسالة بخط والدها وتفاعل واسع مع فحواها

شاهد رغد صدام حسين تنشر صورة رسالة بخط والدها وتفاعل واسع مع فحواها

" class="main-news-image img

 

نشرت رغد، ابنة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، رسالة قالت إنها لوالدها من داخل المحكمة التي حوكم أمامها قبل نحو 15 عاما.

|| الاخبار الاكثر قراءة الآن :

 

موت بطيئ .. هذه المشروبات هي الأخطر على الإطلاق لمرضى السكري .. ترفع نسبة السكر في الدم فوراً ..(تعرف عليها)

كارثة في هاتفك .. تحذير عاجل لمستخدمي هواتف أندرويد من برنامج شديد الخطورة | احذفوه فورا

راقبو أولادكم .. ترك طفلته تلهو قليلا وبعد ثواني صرخت بشكل هستيري .. وعندما هرع لرؤيتها اكتشف الكارثه ! ..(صورة)

شاب اشترى منزل جميل ولم يكن يعرف أنه مهجور منذ أعوام طويلة .. وعندما قرر العيش فيه اكتشف الكارثة ! (تفاصيل مرعبة)

فتاة حسناء تعيش بمفردها وعند خروجها من المنزل اكتشفت مفاجئة مرعبة | صور

اسرار يجهلها الكثيرون .. هذا ما يحدث لجسمك عند تناول الفياجرا كل يوم ؟ 

أصواتاً غريبة سمعتها ممرضة تصدر من جسد ميتة .. وحدثت المفاجأة بخروج شيء صادم من الجثمان!

امرأه صينية وضعت كاميرا مراقبة في غرفة نومها وذهبت للتسوق .. وعند عودتها اكتشفت الكارثة | صورة

مكون فعال في مطبخك ..  يخفض مستويات السكر وتقليل نسبة الكولسترول في الدم وحرق الدهون وإنقاص الوزن

________________________

 

ووضعت رغد صورة من الرسالة مكتوبة بخط اليد، وشهدت تفاعلا واسعا على حساب رغد على "تويتر".

 

وجاء في الرسالة: "نعم أيها الأخوة، الأصدقاء، أيها الذوات، في الهيئة التي أمامنا في هذه القاعة، وحيث يبدأ القول بأن جلساتها تفتتح باسم الشعب، نعم أن الشرف أغلى من الروح، وأن الوطن أغلى من الدم، وأن الشعب أغلى من النفس، وأن المال ليس إلا في سبيل الله والفدا".

 

 

​وتابع صدام في رسالته: "حلت أو اقتربت اللحظات التي توجب أن تعبر الكلمات والمصطلحات عن معناها بفعل ذا تجسيد حي، وصار الحسم قريب فيمتحن شرف أهل الشرف الذين لا ينسون الله ولا التاريخ، ويتشرف ويتمجد بهم ولا ينساهم، لقد دافعنا عن كل عراقي، وعن شرفه الوطني، ومصالحه الرئيسة، ومن هم أمثالهم في هذه القاعة وحفظنا العهد الذي قطعناه بقسم جليل أمام الشعب بعد إذ اختار صدام حسين رئيساً للجمهورية باستفتاء عام".

 

وأضاف: "لم نخن إرادتكم ولم نتنازل عن دور إرادة الشعب الوطنية التي ضحى من أجلها العراقيون من ثورة العشرين (1920) وحتى الآن، ولذلك رفضنا إرادة الغزاة قبل الغزو وأثناء الغزو بصدق وفضيلة، أنا وإخواني المسؤولين الذين حافظوا على شرف المسؤولية ومعنى العهد والوعد، ولقد جاء دور الإرادة على الوصف الذي أتينا لنمتحن في هيئة المحكمة، فإن فازوا فقد فازوا".

 

وأعدم صدام حسين في عام 2006 بعد محاكمة وصفها أنصاره بـ"الصورية".


الحجر الصحفي في زمن الحوثي