الرئيسية > محليات > قائد عسكري رفيع يكشف عن قوة إضافية للجيش لبدء المعركة الفاصلة لتحرير مأرب وصنعاء

قائد عسكري رفيع يكشف عن قوة إضافية للجيش لبدء المعركة الفاصلة لتحرير مأرب وصنعاء

" class="main-news-image img

 

توعد قائد عسكري رفيع في الجيش الوطني، مليشيا الحوثي بالهزيمة القاسية خلال الأيام القادمة، مؤكدا إضافة قوة جديدة للجيش والاستعداد لتحرير مارب بالكامل والتوجه لتحرير العاصمة صنعاء من المليشيات الإرهابية.

 

 

وقال العميد الركن، أحمد علي البريهي قائد اللواء 139 مشاة، أن قوات الجيش الوطني تُكبّد مليشيا الحوثي هزائم يومية على أطراف مأرب في مختلف الجبهات، مشيراً إلى أن التعبئة العامة ستمثل قوة إضافية للتحرير.

 

 

 

مضيفًا: “قوات اللواء ترابط في مواقعها بجبهة رغوان وتتصدى للمحاولات الحوثية الانتحارية التي تتم بشكل شبه يومي”، موضحاً أن مليشيا الحوثي الانقلابية تكبّدت خسائر فادحة خلال المعارك الدائرة في الجبهة منذ أشهر، وفق ما نقل موقع “يمن شباب نت” عن العميد البريهي.

 

وأكد القائد العسكري، أن “معنويات أفراد اللواء مرتفعة في الوقت الذي تنهار فيه معنويات العدو بفعل الخسائر اليومية التي يتلقونها”، مشيداً بالبطولات التي يحققها أفراد اللواء.

 

 

 

وأشار إلى أن المليشيا تدفع بأنساق بشرية متواصلة بهدف إحداث أي اختراق ميداني يحقق لها مكاسب تفاوضية، غير آبهة بالخسائر التي تتكبدها بشكل يومي، إلاّ أن قوات الجيش وقفت حائط صد لتلك المحاولات.

 

وتوعد العميد البريهي، مليشيا الحوثي بهزيمة قاسية في جبهة رغوان وكل جبهات القتال بمحافظة مأرب، مؤكداً أن قوات الجيش الوطني لن تتوقف حتى تحرير العاصمة صنعاء واستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران.

 

 

 

و أشاد قائد اللواء 139 ميكا بدعوة النفير العام والتعبئة العامة التي دشنها محافظ مأرب وقيادة الجيش والمحافظات، لافتاً إلى أن ذلك سيشكل قوة صد متينة وقوية وسيعطي الجيش الدافع لاستغلال انكسار العدو ويئسه من التقدم نحو مأرب، للقيام بهجوم مضاد والتقدم صوب صنعاء واستعادة كامل التراب اليمني.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي