الرئيسية > محليات > بتفاصيل.. خارطة بأكثر المواجهات شراسة واشدها فتكا بالميليشيات الحوثية في كافة جبهات محيط مدينة مأرب

بتفاصيل.. خارطة بأكثر المواجهات شراسة واشدها فتكا بالميليشيات الحوثية في كافة جبهات محيط مدينة مأرب

" class="main-news-image img

 

 

 

تواصلت، اليوم الأحد، المعارك الضارية، بين قوات الجيش مسنودة بمسلحين قبليين، ومليشيا الحوثي الانقلابية، في العديد من جبهات القتال على امتداد محيط مدينة مأرب، المكتظة بمئات الآلاف من النازحين.

 

وقالت مصادر ميدانية إن المواجهات في ميسرة جبهة صرواح، لازلت، حتى اليوم الأحد، على أشدها بين الجانبين، وسط استمرار الهجمات العنيفة التي تشنها المليشيا الحوثية محاولة تحقيق أي تقدم ميداني باتجاه مدينة مأرب. وفقا لمنصة "الشارع"

 

وأفادت المصادر، أن المواجهات دارت في محيط تباب ومرتفعات كوفل، إثر الهجمات الحوثية المتواصلة، حيث تمكنت قوات الجيش من التصدي لها وتكبيد المليشيا خسائر كبيرة.

 

وأوضحت المصادر، أن المواجهات امتدت إلى العديد من المواقع في وادي ذنة، ووادي أراك، وشعب جميلة، من اتجاه مديرية بني ضبيان، التابعة لمحافظة صنعاء، المحيطة بسد مأرب من الجهة الغربية.

 

وأضافت المصادر، أن جبهتي البلق القبلي، والزور، شهدت خلال الساعات الماضية، هدوءً حذراً بعد يوم عنيف من المعارك التي اشتعلت بين الجانبين، وخلفت العشرات من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين، بينهم قيادات ميدانية.

 

وذكرت المصادر، أن مواجهات عيفة شهدتها أيضاً الأطراف المحيطة بمرتفعات الطلعة الحمراء، عقب هجمات حوثية من اتجاه المشجح، تمكنت قوات الجيش من إفشالها.

 

كما شهدت جبهة المخدرة، شمالي صرواح، مواجهات ضارية بين الطرفين، بعد أن شنت المليشيا الحوثية هجوماً عنيفاً على مواقع تمركز قوات الجيش في منطقة نبعة، وسائلة المخدرة. وفقاً للمصادر.

 

وفي المحور الشمالي الغربي، قالت المصادر، إن مواجهات عنيفة تركزت اليوم، في منطقة الكسارة، مصحوبة بقصف مدفعي للقوات الحكومية، استهدف تعزيزات حوثية، أسفر عن تدمير عربة وطقمين، ومقتل جميع من كانوا على متنها.

 

وأضافت المصادر، أن الطرفين تبادلا القصف المدفعي والصاروخي، في مختلف جبهات القتال في مديرية مدغل، بالتزامن مع مواجهات عنيفة مع المليشيا في محزام ماس، ووادي حلحلان، ومحيط معسكر ماس.

 

ولفتت المصادر، إلى أن المواجهات في المحور الشمالي الغربي، امتدت إلى مركز مديرية رغوان، ومواقع أخرى تقع إلى الغرب من المديرية المحاددة لمحافظة الجوف.

 

في غضون ذلك، قالت المصادر، إن قوات الجيش والمليشيا الحوثية، تبادلتا القصف المدفعي، في مختلف جبهات المحور الجنوبي للمحافظة، بموازاة استمرار المواجهات العنيفة بين الطرفين في جبهات عدة بمديريتي العبدية، ورحبة.

 

وأشارت المصادر، إلى أن مقاتلات التحالف العربي، شنت بالتزامن، سلسلة غارات جوية، استهدفت تعزيزات ومواقع وتجمعات وآليات حوثية في مناطق مختلفة من محافظة مأرب.

 

وبحسب المصادر، فإن المواجهات المسلحة وغارات التحالف الجوية، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر مليشيا الحوثي، من بين القتلى القيادي الحوثي المنتحل رتبة عميد، علي محمد الرزامي، المكنَّى “أبو هجوم”.

 

في السياق، قال مصدر ميداني آخر في الجوف، إن قوات الجيش تمكنت، اليوم الأحد، من إسقاط طائرة مسيرة حوثية مفخخة، شرقي المحافظة.

 

وأضاف المصدر، أن قوات الجيش في جبهة النضود، شرقي مدينة الحزم، أسقطت طائرة مسيرة حوثية مفخخة، أثناء ما كانت تحلق في سماء المنطقة، وذلك بعد ساعات من إسقاط طائرة حوثية مسيرة كانت تستهدف المنطقة ذاتها.

 

 


الحجر الصحفي في زمن الحوثي