الرئيسية > دنيا فويس > الفنان حسين فهمي يفجر هذه المفاجأة لفيلم إباحي لفنانة مصرية شهيرة.. أتصل بها وهكذا كان ردها ؟

الفنان حسين فهمي يفجر هذه المفاجأة لفيلم إباحي لفنانة مصرية شهيرة.. أتصل بها وهكذا كان ردها ؟

" class="main-news-image img

أثار الفنان المصري حسين فهمي جدلا واسعا في تصريحات حديثة له مع صحيفة “اليوم السابع” المصرية، بحديثه عن فيلم إباحي ذهب لمشاهدته في لندن عندما أخبره أحد الأشخاص أن يخص فنانة مصرية شهيرة.

“فهمي” اشار في تصريحاته إلى أنه دخل إحدى السينمات في لندن ففوجئ بعرض فيلم إباحي للفنانة الراحلة مديحة كامل.

|| الأكثر قراءة الآن : 

|| تابع أخبار يمن فويس للأنباء عبر Google News 

وأشار إلى أنه تأكد أن بطلة الفيلم ليست الفنانة مديحة كامل ولكن فتاة تشبهها تمامًا، مشيرًا إلى أنه  ساعدها فى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال شركة الإنتاج التي قامت بانتحال شخصية الفنانة مديحة كامل.

وسرد “فهمي” تفاصيل الواقعة” قائلًا: بمناسبة الأفلام الإباحية مرة من المرات كنت في لندن وجدت صحفي كاتب إن مديحة كامل يعرض لها فيلم إباحي في لندن، فذهبت إلى السينما ودخلت السينما وشفت الفيلم وجدت واحدة شبه مديحة فعلا فأحضرت مصور واتفقت معاه يصور كل أفيشات الفيلم وخدت الفيلم الخام وكلمتها في التليفون، وقلت لها ارفعي قضية أنا معايا دليل إدانتهم ولما رجعت مصر حمضنا الفيلم وقدمنا دليل براءتها وأثبتنا إنها مش هي.

المشاهد الإباحية بأفلامه.

وكان فهمي قد كشف عن حقيقة المشاهد الإباحية التي عرضت في فيلم “سيدة الأقمار السوداء”، والذى تم تصويره فى لبنان، وشارك في بطولته مع الفنانة ناهد يسرى.

وقال فهمى: “لما صورت فيلم سيدة الأقمار السوداء في لبنان، وبعد ما رجعت مصر المخرج أضاف مشاهد، والفيلم دا كسر الدنيا والأستاذ وجيه أبو ذكرى، كتب قال الفنانين اللي شاركوا في الفيلم لازم يستبعدوا من النقابة، ويتحقق معاهم”.

وأضاف فهمى قائلا : “اتصلت بيه قالي أنا شفت الفيلم دا فيديو وكان الفيديو دا اختراع جديد وأنا مش فاهم حاجة ، نزلت اشتريت جهاز فيديو وشفت الفيلم ، لقيت مشاهد إباحية استعانوا فيها بدوبلير شبهى، بحيث أظهر مثلا وأنا راكب سيارتى وداخل على شقة، ثم فى ضوء خافت فوق فى الشقة يتم تصوير شبيه لى من ظهره فى مشاهد مخلة، رحت للمحامي بتاعي وقلت له عاوز أقدم شكوى للنائب العام ورحت قابلت النائب العام”.

وتابع فهمى حديثه: “تم تشكيل لجنة فنية وأثبتوا إن فيه مشاهد أضيفت للفيلم لا تخصني ولا تخص الفنانة ناهد يسرى، وتم إثبات الواقعة لدى النائب العام ، ولكن بعد ذلك قامت الحرب الأهلية في لبنان ولم نتمكن من العثور على مخرج الفيلم، ومرت الأيام وقابلت المخرج في مهرجان كان وضربته بالفعل”.

 * الخليج مباشر

 

الحجر الصحفي في زمن الحوثي