الرئيسية > محليات > طفل يتعرض للإغتصاب مرتين في مسبح بالعاصمة صنعاء .. وهكذا فضح الله الجناة؟

طفل يتعرض للإغتصاب مرتين في مسبح بالعاصمة صنعاء .. وهكذا فضح الله الجناة؟

" class="main-news-image img

كشف مواطنون في اليمن تفاصيل جريمة شنيعة نفذت قبل أيام كان ضحيتها طفل لم يتجاوز الثامنة من عمره بمسبح مجمع الثورة الرياضي في منطقة الجراف، شمال العاصمة صنعاء.

وطبقا لموقع المشهد اليمني فقد تعرض أحد الأطفال الذي لم يتجاوز عمره الثمان سنوات للإغتصاب من قبل شاب بالغ يذكر أنه من سكان مسيك، بعد بكاء وصراخ توجه الطفل المجني عليه إلى أحد العساكر وشكى له ما حدث ، قام الشرطي بضبط الجاني وفي وقت انشغال العسكر بالإجراءات ضد الجاني قام منقذ المسبح وهو أحد الموظفين في المسبح بمناداة الطفل المجني عليه فضربه واغتصبه مره اخرى وهدده بالقتل في حال تكلم عن الحادثة.

|| الأكثر قراءة الآن : 

|| تابع أخبار يمن فويس للأنباء عبر Google News 

بطبيعة الخوف أخفى الطفل ما جرى له في المسبح عن أهله، ولكن شائت الأقدار أن يكون هناك شاهد على الحادثة والذي أخبر أهله بما حدث وتبين أنهم على معرفة بأهل المجني عليه فقاموا بإبلاغهم عما حدث مع ابنهم في المسبح ،أهل المجني بدورهم بدأوا في الاستقصاء من ابنهم الذي أخبرهم بكل ما حدث.

توجه أهل الطفل إلى مدير المسبح يطالبوه بتسليم الجناه، والذي بدوره تفاعل بكل ايجابيه وقال بإن الجاني موجود وسيقوم بتسليمه ، واثناء حديثهم قام مدير المسبح بتعريف عم الطفل على منقذ المسبح على انه هو من انقذ الطفل فشكر عم الطفل المنقذ حد وصفهم وبادر لإعطائه مكافئه نقدبة، وهنا كانت الكارثة عندما لاحظ عم الطفل المجني عليه لغة التهديد والوعيد التي خاطبوا بها الطفل وتبين له بأن المنقذ قام باغتصاب الطفل، فهجم عليه ليقتله لكن المتواجدين حالوا دون ذلك.

بعد مرور ساعتين من الانتظار لمدير المسبح ليسلم الجناه حضر مجموعة من العساكر الذي تبين أنهم وهميين لاحقاً وادعى مدير المسبح أن الجاني مسلم لديه، ليصبح مدير المسبح من المتسترين على القضية بعد قدوم البحث الجنائي واكتشافهم ان مدير المسبح احضر منتحلي شخصية لأفراد من البحث ليسكت أهل المجني عليه ويضعهم تحت الأمر الواقع.

بعد تحقيقات البحث الجنائي اعترف الجناه المضبوطين بإثنين أخرين مشتركين في أعمال شنيعة سابقة لهم ، وتم التحفظ على الجنه الأربعه في المنطقة السادسة في العاصمة صنعاء.

وقام مواطنون من الحي الذي يتواجد فيه المسبح بإغلاق المسبح ليتفاجئوا بمطالبات المدير بالتحكيم لتهجمهم على المسبح، متناسياً القضية الأساسية التي أغلق المسبح بسببه.

وقام مواطنون بوقفة احتجاجية  أمام المسبح وأصدروا بيان تنديدي بالجريمة الشنيعة التي حدثت مطالبين بسرعة تحقيق العدالة وتنفيذ حكم تعزيري بحق الجناه، ليكونوا عبره لمن تخول له نفسه ارتكاب مثل هذا العمل.

 

الحجر الصحفي في زمن الحوثي