الرئيسية > عربية ودولية > صدمة غير مسبوقة.. قوات الدعم السريع تعلن السيطرة على موقع هام في دارفور

صدمة غير مسبوقة.. قوات الدعم السريع تعلن السيطرة على موقع هام في دارفور

" class="main-news-image img

 

‏أعلنت قوات الدعم السريع يوم الثلاثاء، السيطرة على الفرقة 20 مشاة الضعين التابعة للجيش بولاية شرق دارفور.

وقالت في بيان عبر منصة إكس، "نؤكد لأهل ولاية شرق دارفور وكافة السودانيين بأن الضعين ستظل آمنة تحت حماية الأشاوس بعد طرد قوات البرهان.. ونبشر شعبنا بأن بلادنا قريباً ستتحرر لتكون أكثر أمناً واستقراراً".

كانت مدينة الضعين شهدت يوم أمس اشتباكات ضارية، بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، بعد أيام من التوتر بين الجانبين.

لكن شهودا أكدوا لوكالة أنباء العالم العربي (AWP)، أن قوات الجيش انسحبت من الفرقة 20 وفق اتفاق مع زعماء القبائل بشرق دارفور، حفاظا على حياة مئات الآلاف من المدنيين الذين فروا من مدن الإقليم، بعد إصرار قوات الدعم السريع على مهاجمة الفرقة.

ولم يصدر تعليق من الجيش السوداني بشأن الواقعة.

في غضون ذلك أعلن زعماء القبائل حظر التجول داخل المدينة من الساعة السادسة مساءً وحتى السادسة صباحًا، وعدم الاقتراب من أسواق المدينة.

كان زعماء قبائل في شرق دارفور أفلحوا في خفض التوتر بين الطرفين منذ الأشهر الأولى لاندلاع الصراع، وظل كل طرف محتفظا بمواقعه من دون الاعتداء على الآخر.

وتستقبل مدينة الضعين إلى جانب الفاشر، مئات الآلاف من النازحين الذين فروا من المعارك التي دارت في نيالا والجنينة وزالنجي.

وتمكنت قوات الدعم السريع من بسط سيطرتها خلال الأيام الماضية على 3 مدن رئيسية في إقليم دارفور، وهي نيالا جنوب دارفور، وزالنجي في الوسط والجنينة في الغرب، فيما ظل الجيش محتفظا بمقراته في الفاشر شمالا.

واندلع القتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع على نحو مفاجئ في منتصف أبريل نيسان بعد أسابيع من التوتر بين الطرفين بينما كانت الأطراف العسكرية والمدنية تضع اللمسات النهائية على عملية سياسية مدعومة دوليا.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي