الرئيسية > الصحة والمجتمع > وكيل أول محافظة تعز يكرّم 200 حافظاً وحافظة للقرآن الكريم

برعاية محافظ تعز وتنظيم مؤسسة مسارات للتنمية..

وكيل أول محافظة تعز يكرّم 200 حافظاً وحافظة للقرآن الكريم

" class="main-news-image img

برعاية محافظ المحافظة أ/ نبيل شمسان كرّم وكيل أول محافظة تعز/ الدكتور عبدالقوي المخلافي، امس الأول 200 حافظاً وحافظة للقرآن الكريم في حفل تكريمي أُقيم بمنتزه التعاون بتنظيم من مؤسسة مسارات للتنمية الإنسانية وذلك بحضور عدد من مدراء المكاتب التنفيذية والمشايخ والعلماء والشخصيات الاجتماعية وأولياء أمور الطلاب والطالبات .

 

 

 

وخلال الحفل، ألقى الدكتور عبدالقوي المخلافي كلمة هنأ فيها جميع الحافظين والحافظات لكتاب الله باسم السلطة المحلية بقيادة المحافظ نبيل شمسان ، وأكد المخلافي أن الجهود المبذولة في حفظ القرآن الكريم وعلومه تُهذب النفوس وتساعد على تدبر آياته وأحكامه، مما يُفيد الأمة بتعاليم دينها الحنيف في حياتها اليومية ومعاملاتها، كما شدد على أهمية اتباع سنة المصطفى عليه السلام كمنهاج قائم على الوسطية والاعتدال، منتقداً ما تمارسه مليشيات الحوثي اليوم من استغلال الدين والقران والاساءة اليه لمصلحة مشروعها الطائفي والسلالي الذي تمارسه على الشعب التواق الى الحرية والعدالة والمساواة منذ ما يقارب العشر السنوات من الانقلاب .

 

وأشاد المخلافي بمؤسسة مسارات وجميع الجهات والمؤسسات الخيرية المشاركة في الحفل على جهودهم في تعليم القرآن الكريم والمجالات العلمية والإنسانية. 

وجدد دعوة أولياء الأمور إلى إلحاق أبنائهم بحلقات القرآن الكريم والمراكز الصيفية لتحصينهم من الأفكار المتطرفة وتعزيز هويتهم الوطنية، والاستفادة من إجازاتهم المدرسية في تنمية مهاراتهم الذهنية والعقلية عبر أنشطة متنوعة.

 

من جانبه، أوضح رئيس مؤسسة مسارات للتنمية الإنسانية، الدكتور فؤاد الأهدل، أن هذا الحفل يُمثل تتويجاً لعقد من الزمن من جهود المؤسسة مشيرا إلى أن الحافظين موزعين بين المدينة والريف، وأكد استمرار المؤسسة في تقديم الأنشطة الخيرية في مجالات متعددة. 

كما شكر الأهدل أولياء الأمور على تشجيعهم لأبنائهم في حفظ كتاب الله الكريم.

 

واختتم الحفل بتكريم جميع الحافظين والحافظات لكتاب الله الـ 200 بالشهادات التقديرية ومبالغ مالية.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي