الرئيسية > جولة الفن > ملاكم عالمي شهير يشعل مواقع التواصل برده على بيريس مورغان حول غزة.. ماذا قال؟

ملاكم عالمي شهير يشعل مواقع التواصل برده على بيريس مورغان حول غزة.. ماذا قال؟

" class="main-news-image img

 

تصدر المؤثر البريطاني الأمريكي والملاكم السابق أندرو تيت، مواقع التواصل الاجتماعي بعد مقابلة أجراها مع بي بي سي بيرس مورغان انتقد فيها الحرب على غزة.

وقد اتخذ تيت موقفاً حازماً من "العدوان الإسرائيلي على غزة"، معتبراً أن تطبيق كلمة حرب على ما يحدث هو "إهانة لأولئك الذين فقدوا أطرافهم بسبب القصف باستخدام التكنولوجيا الأكثر فتكاً والأسلحة المتطورة".

وردا على سؤال مورغان حول تصرفات إسرائيل في غزة، أكد تيت أن القضية تتجاوز المواقف السياسية ووصفها بأنها "بغيضة وإبادة جماعية".

ورداً على سؤال بيرس مورغان، أجاب: "الإسرائيليون يبيدون الفلسطينيين وأنت تعلم ذلك". الرد الأول: "لا أعرف"، ثم قال تيت: "لذلك بغض النظر عمن تعمل لصالحه، سأفعل ذلك". حتى لا أعلمك."

وردا على سؤال مورغان المستمر لكل ضيف: "ما رأيك فيما فعلته حماس في 7 أكتوبر؟"، أجاب تيت: "لماذا تبدأ القصة في المنتصف؟ إذا كنت لا تتحدث عن حماس فلا يمكن طرح هذا السؤال". أجاب دون سلوك الشخص." سياقها السابق. "

وأضاف: "هل تريد مني الإجابة على سؤال ما عن رد فعلي شخص جاء وقطعني أنا وأسرتي إلى أشلاء، ما هو وصف شخص يسرق من أجل إطعام أسرته المهددة بالموت بسبب الجوع، فقطع رأس 40 طفلا من قبل حماس أكاذيب إعلامية، فنيلسون مانديلا إرهابي عند البعض ومناضل من أجل الحرية عند البعض الآخر".

ولفت إلى أنه "لو كنت خارج غزة أنعم بالمتع كلها سأقول إن ما فعلته حماس عملا إرهابيا لكن إذا كنت في غزة حيث هي سجن كبير ويموت أحبابي جراء قنابل تسقط من السماء فسأقول إنه مقاومة ضد الظلم".

وعندما حاول مورغان إحراجه بالإصرار على توجيه هل حماس منظمة إرهابية؟، ليرد: "إرهابي عند قوم، محارب عند الآخرين.. إنهم محاربون من أجل الحرية عند قومهم، عندما تحبس أشخاص وتسرق أرضهم فسيثأرون".

واستكمل: "هل من المنطقي أن تدمر منزل يوجد به العشرات من أجل إرهابي واحد، إنهم ليسوا مواشي يوجد العديد من الفتيات فقدن أرجلهن.. عندما تقتل 12 ألف شخص فهذا إرهاب فقد شاهدت فتاة تتمنى الموت لأنها فقدت والديها وقدميها، وتقول إنها لم يعد لها مستقبل".

وقد أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي نشر المقابلة على نطاق واسع، مشيدين بتصريحات تيت.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي