تناقضات الحوثي في برنامج بلا حدود .. ! "5"

د. علي العسلي
السبت ، ٠٣ ابريل ٢٠٢١ الساعة ٠٥:١٣ مساءً

الحلقة الأخيرة من متابعتي لــــــ ((جلال شهدا)) مع ضيفه والمعروف إعلاميا بــــ ((محمد عبد السلام والذي يوصف بناطف الحوثين))، أما فاسمه الحقيقي هو ((عبد السلام صلاح بن احمد بن عبد الله فليته _ رازح_ صعدة)) ابن المرجع الشيعي صلاح فليته والذي كان والده متسببا في فتنة كبيرة في المحابشة في ثمانيات القرن الماضي، فشكرا لأحد الزملاء الذي صحح لي الاسم، فوجب تنبيهكم ويهكم..؛ فواحد يخفي اسمه الحقيقي! فماذا تتوقعون أن يقدم للشعب اليمني من شيء ذا قيمة...؟!؛ لنتابع الخلاصة لما فهمته على المواضيع المثارة في ثانياً:_  فإلى ذلك:

_ أسباب عدم توفر المشتقات النفطية في المحطات المعتمد وتواجدها في  السوق السوداء؟؛ يقول بن صلاح فليته ان أحد أسباب ذلك  هو هذا الحصار، فالحصار يُسهم في التهريب، ثم يبرر ..!؛ و التهريب أصلا متواجد في كل مكان في العالم (|(يبرر))، ولا نستطيع نحن ان نمنع كل شيء ؟؛ أتظن أن اليمنين مقتنعين بهذا القول؟!؛ يقول بلدنا هو بلد مفتوح ((ما شاء الله واقتصاده معقد، وهو بلد ديمقراطي))، ويقول أيضا ومعرّض لحرب ومؤامرة وتفتيت ويستطيع أي مهرب أن يدخل الى صنعاء ويبيع ،قد يكون هناك إجراءات وقد يوجد تقصير، لكن ما يدخل هو تهريب، والبضائع اليوم تدخل تهريب إلى اليمن((والسلاح أيضا ..اليس كذلك..؟!)) ؟ هنا انا اسأل :(بن صلاح فليته وأقول له: كيف يستطيع المهرب ادخال مشتقات النفط بسيارات وبأحجام كبيرة، ولا يستطيع ادخال العملة الجديدة والتعامل بها في مناطق سيطرتكم، كما النفط،) ...!؟؛ ومؤخرا فند وزير الإعلام اليمني، مزاعم الحوثة بادعاء الحصار، حيث أكد بحسب المجلس الاقتصادي اليمني وبالأرقام أن ما نسبته 59% من واردات اليمن للربع الأول خلال الربع الأول من العام الحالي حوالي (625) ألف طن متري وصلت إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثة، مما يؤكد "أكذوبة الحصار". فالمليشيا ليس همها توفير السلعة، بل افتعال أزمة المشتقات النفطية لإنعاش السوق السوداء. وكذلك حصلت 40 سفينة وقود على تصاريح دخول استثنائية إلى الحديدة بحسب طلب المبعوث الدولي لليمن مارتن غريفثث؛ مما أدى إلى نهب الحوثيين للإيرادات في البنك المركزي بالحديدة في مايو 2020، حيث تم نهب الحوثي أكثر من 70 مليار ريال...!؛

_ العملة الوطنية المطبوعة بموجب قانون البنك المركزي المعترف به دوليا، الحوثة لا يعترفون به وبالإجراء الذي يتبعها؟؛ فليؤكد على فكرة فصل النظام المصرفي كنظامين، حيث يقول إنه من حقنا الطبيعي أن نمنع هذه العملة، لأن هذه العملة هي سبب تدهور الريال أمام الدولار، أرادوا من هذه العملة سحب العملة القديمة وفرض حالة من الجانب الاقتصادي، وبرر بشكل خاطئ عن استقرار صرف الدولار وعن وجدو فرق بين المناطق الخاضعة لهم وللشرعية بالمتوسط (350) ريال يمني لصالحهم..؛ ويقول أيضا.. الوضع الاقتصادي في مناطق صنعاء مستقر أفضل من المناطق الأخرى، وامتدح القرار الذي اتخذته سلطات الانقلاب بشأن عدم تداول العملة بأنه حكيم وموفق ...!؛((  يا بن صلاح فليته..  ربما تكون قد اكتسبت المكر السياسي بحكم الممارسة والاحتكاك، وربما اكتسبت كذلك النجاح في التجارة غير المشروعة بفعل انك متنفذ ،وربما  أيضا تقوم بغسيل أموال ؛  لكن ان تفتي في الاقتصاد وتشوه الحقائق وتضلل الناس فلا؟؛ فكيف من حقك ان تمنع تداول العملة للجمهورية اليمنية بموجب قانون البنك المركزي للجمهورية اليمنية وتدعي أنك تمثل الجمهورية اليمنية ؟!؛ العملة القديمة التالفة بموجب قوانين البنك يجب سحبها واتلافها واستبدالها بالعملة الجديدة!؛ سعر الدولار الرسمي في البنك المركزي اليمني بحدود 250 ريال للدولار؛ فيما أنت تفاخر وتدعي أن سعر الدولار هو الأفضل في المناطق الخاضعة لاغتصابكم .؛ فاين القوة والثبات في السعر عندكم اذا كان الفارق بين السعر الرسمي للبنك وعندكم هو ثلاثة اضعاف السعر الرسمي في البنك!؛ ثم حديثك عن الفارق بين صرف الدولار في مناطق الشرعية وعندكم (300-400)  ريال للدولار الواحد، هذا الفارق ليس استقرار اقتصادي ولا يحزنون!؛ هذا هو فارق التحويل بسبب إجراءاتكم التعسفية ضد الصيارفة والمواطنين..؛ ثم ألم تعلم ان الدبة البترول في مأرب هي بــــ (3500) ريال  !؛ فكيف تقول ان مناطق سيطرتكم احسن ؟؛  فكم يا ترى الدبة البترول والدبة الغاز هناك، وهل هما متوفرتان لعموم المواطنين، أم لا؟!..؛ وبالنسبة للرواتب هل تدفعون لموظفي الدولة رواتب من عائدات النفط بحسب اتفاق ستوكهولم وكم نسبتها إن كنتم تدفعون مما تدفعه الشرعية؟؛ ثم أختم فأقول لولا الوديعة السعودية وضخ البنك المركزي اليمني بالعملة الصعبة لما كان سعر الصرف لا عندكم ولا عند الشرعية بهذا الشكل بل اضعاف مضاعفة؟؟!))   

_ انتقل إلى الجنوب واسألك : ما رأيك بما قاله عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي للجارديان والذي قال فيه : أنه  إذا سيطرتم انتم على مأرب والشمال سيتفاوض معكم وعندها سيُحكم سيطرته على الجنوب وهو يتحدث عما قال انها محادثات دولية بين الجنوب والشمال ؟؟ رد عبد السلام فليته: أولا نحن لم يصلنا أي تفاوض عبر أي جهة دولية على هذا الاعتبار؛ و لكن نحن نقول أن ما يحصل بالجنوب، هو نتيجة هذا العدوان وهو نتيجة الاحتلال، هذا الذي يأتي من كلام عيدروس أو أي طرف أخر يتحمل مسؤوليتهم هم وليس نحن ؟!؛ هو يسألك عن رأيك وموقفك لا عن مسؤوليتك؟!؛ ثم يستمر الحوثي بالقول:  فإذا قرر في يوم ما  أن هؤلاء هم سيصبحون طرف معترف به لدى المجتمع الدولي للتفاوض هذه مرحلة أخرى ..! (( يا  أستاذ عبد السلام صلاح على من؟؛ المغالطة المجتمع الدولي قد قرر واعتبر ان الشرعية هي الطرف الدولي المعترف به وانتم تنكرونها ولا تريدون الاعتراف بها وانقلبتم عليها؛ ثم انت تعرف ان جذور القضية الجنوبية قبل  قضية صعدة هي من (1994) وقد ناقشها مؤتمر الحوار الوطني القضية رقم (1) وكنتم  قد حاولتم مع بقية المكونات معالجتها بمؤتمر الحوار الوطني إلى ان تمددتم الى الجنوب وعبثتم ودمرتم وقتلتم اكثر من (صالح)  فعقدتم الجنوبين تجاه كل ما هو شمالي؟!؛ فكيف تتكلم عن دول العدوان او دول الاحتلال كما تزعم انها هي سبب دعوات الانفصال ، وتصرفكم ومن قبلكم نظام صالح هو السبب، ثم الحديث عن ((الوحدة او الموت )) هو سبب  من الأسباب ، وليس لا السعودية ولا الامارات ولا غيرهما..؟!))

_ هل أنتم  مع وحدة التراب اليمني بما فيه الجنوب" ؟؛ هنا انبرى ليصلح غلطته السابقة، فقال : " نحن مع الوحدة اليمنية ونحن من رفضنا مشروع الأقاليم أمام عبده ربه منصور، ونحن من نفرض أن تكون اليمن دولة موحدة كاملة التراب والسيادة، ونحن نرفض الانفصال جملة وتفصيلا  ولا نقبل ان يتشرذم اليمن..هذه رؤيتنا  قدمناها في الحوار الوطني قبل العدوان وبعد العدوان؛ وحتى نحن في الإطارات التي تفرض الآن نقول  يجب ان تكون في اطار الجمهورية اليمنية موحدة التراب وموحدة السيادة، ومن يغذي الانفصال هو العدوان .(( كلام خطير يا بن صلاح فليته بقولك : نحن من ((رفضنا)) مشروع الأقاليم..؛  يعني أنكم رفضتم مخرجات الحوار الوطني الذي ادعيتم انكم خرجتم  من اجل تنفيذها، ثم تقول نحن ((من يفرض)) أن تكون اليمن دولة موحدة كاملة التراب والسيادة ؛أي دولة موحدة مركزية بالقوة، وتعلم أن اليمنين قد اتفقوا في حوارهم الوطني على دولة اتحادية فيدرالية ؛ ثم تقول نحن من (نرفض) الانفصال هنا وجهة نظر تحترم ؛ولكن من حق شعب الجنوب أن ((يقرر)) عند عودة الجمهورية وتستقر الأوضاع من انقلابكم ؛أتي إلى اخطر جملة ..؛  وهي نحن (من يفرض) أن تكون اليمن دولة موحدة ،تقصد بالقوة والتي يخالف هذا الرأي اليمنين ويرفضونه : وحتى نحن في الإطارات التي ((تفرض)) الآن ،مسلم فيها يا بن عبد السلام، ولكنكم تريدونها في اطار الجمهورية اليمنية؛ بمعنى انكم تقرون بفرض اطار للحل وانتم مسلمون به فلماذا ادعاء المثالية والوطنية وتجريم الأخرين إذاً؟))..!؛

_ الحصار على تعز يعلمه الطفل قبل الكبير ويعرفه العالم وورد تنصيصه في اتفاق ستوكهولم..؛ وأنت يا عبد السلام عند سؤالك كسؤال أخير، رغم تأثر حتى المذيع أكثر من مرة، يريد الحديث عن (مأرب)، ويقول ((تعز))، فيعتذر، وانت ترد عليه لا مشكلة..؛ فيسألك: متى سيرفع الحوثين الحصار عن تعز؟!؛ تجيب عليه بان اليمن محاصرة كلها للتقليل من حصاركم عليها؛ فتقول: لا يوجد حصار في تعز، قد يكون هنا جبهة عسكرية منعت، او طولت الطريق هذا شيء مؤلم.. ((وما هو الحصار غير منع او تطويل)) ...!؛

• ثالثاً: _ أختم برؤية الحوثين للسلام

_ الناطق الرسمي للحوثين يقول: لا يمكن ان نقبل المقايضة الإنسانية بالضغط العسكري والضغط السياسي ...نحن نقول يجب ان يتم فصل الإنساني المتعلق بفتح المطار والميناء دون ان يرتبط بأية احداث عسكرية او سياسية.. وهنا يرفض المبادرات والخطط السابقة ويقول: بالنسبة للأفكار السابقة هي ليست مقبولة عبرنا عن ذلك ،لكننا منفتحون للأفكار الجديدة ،والتي تأتي في اطار جديد وهو : (( أن يتم فصل الجانب الإنساني  عن الجانب المتعلق بوقف اطلاق النار والحوار السياسي ..يجب ان يكون هناك مراحل ..اقترحنا ان تكون المرحلة الاولى تكون متعلقة بفتح الميناء وفتح المطارات امام الوضع الإنساني المتأزم في اليمن؛ ثم بعد ذلك نذهب الى وقف اطلاق النار الاستراتيجي الذي يكون فيه وقف الغارات الجوية والصواريخ البالستية والطيران المسير وكل ما له علاقة بقرارات استراتيجية ؛ ثم بعد ذلك نذهب لوقف اطلاق نار شامل على مستوى اليمن ؛ ثم التهيئة للحوار السياسي ،ثم الذهاب للحوار السياسي ..!هذا النقاش هو لا يدخل في التفاصيل ،وكما تعلم عندما نذهب الى نقاش التفاصيل  تأتي كثير من العوائق التي تعيدنا الى نقطة الصفر ..ولهذا نحن نقول لابد من وجود اتفاق مبدئي  يفصل الجانب الإنساني عن المتعلقات الاخرى التي لها علاقة بوقف اطلاق النار او الحوار))..!؛ آسف كثير على دوشتكم بهذه الحلقات الممتدة لكني رغبت ان اساهم بالتوعية في تبصير الناس تفاصيل المقابلة وما تحمل من مواقف ومغالطات..!

الحجر الصحفي في زمن الحوثي